د.عصام الغزاوي يكتب : مصطبة دليوان باشا المجالي (ابوعناد)

مصطبة دليوان باشا المجالي (ابوعناد) رحمه الله التي ما تزال ماثلة للآن وسط مدينة الكرك كانت اقل مساحة من اصغر غرفة من غرف مجلس النواب، لكنها كانت ضالة كل من يبحث عن رأي رشيد، والمكان الذي تعالج فيه كافة القضايا العشائرية والمجتمعية التي بحاجة للحنكة والحكمة، صاحب المصطبة ومن جمعهم حوله من اهل الرأي والمشورة، فكاكين النشب مغاليق كل شر ومفاتيح كل خير، كلما برز امر اختلف عليه الجمع يكبحون الملمات ويبسطون الشدائد نصحاً وارشاداً، نستذكر هذه القامة وامثاله لاننا نفتقد اليوم لحنكتهم وحكمتهم.

شارك:

شاهد أيضاً

حمادة فراعنة يكتب : حكومة بينيت- لبيد لدى المستعمرة

نجح الذين سبق وأطاح بهم نتنياهو، سواء من كانوا معه أعضاء في الليكود فـ»طفشهم» مُرغمين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.