الأحد , 2023/01/29

محمد الهياجنه يكتب : ياسامعين الصوت !!!

المواطن بين مطرق الكهرباء وسندان الميه!!!!!
السبت وصلت فواتير الميه نهاية عام والمفاجاة وجود زيادة لا تقل من ٧ دنانير إلى ٨ دنانير حسب الهمة !!!..
والكل بيعرف بيوت الزرقاء الحارات القديمة لا حديقة ولا مساحة والا أرض يدوب الحيط على الحيط والميه تأتي يوم ونص!!! ولا تصل لسطح بدون ماتور شفط والاستهلاك على قد الحال ما عندهم حديقة او مزارع بيوت على باب الكريم ليش الأرقام تصاعدية لصالح مين تكبيد الموطن فواتير بأرقام تكسر رقبتة لا يكفيهم عجاف الايام غلاء المعيشة وبلاء وطعامهم لا يختلف عن طعام ضيوف الوطن ورغم ذلك ارتفاع غير مبرر!!!
وقبل هيك فاتورة الكهرباء كمان زيادة بأرقام صادمه للمواطن!!…
تلطيش بالمواطن تقول عدوهم!!.
معقول في ناس ما بتدفع او ما بدها تدفع بتم توزيع ما عليهم من ذمم على المواطنين بالزرقاء المدينة أو هي جردة حساب او فرق المحروقات او ايش القصة .
هيك ممارسات تدفع ألمواطن للبعض عن بدائل مثل باقي الآخرين والسبب الفواتير الزائفة التي ترتكب معاصي بحق المواطن.
الشكوى لله على من ينهب المواطن والبديل راح تكون هدف المواطن وما حد احسن من حد والفضل للأرقام الصادمه!!!!..
وعلى عجل جاء رد مدير مياهنا حول قيمة الفاتورة( الاستهلاك طبيعي )!!!!مشكور ….
ونحن تقول للمواطن اصبر وصابر كل المر راح يمر ….!!.
حسبي الله ونعم الوكيل….
وآخر دعوانا الحمد لله..
حمى الله مملكتنا والهواشم والجيش والأجهزة الأمنية درع الوطن والمرابطين بالقدس والاقصى…..

شارك:

شاهد أيضاً

عريب الرنتاوي يكتب: مرة أخرى عن “الجيل الفلسطيني الجديد”

هو ليس “جيل ما بعد أوسلو” كما يحلو للبعض أن يسمّيه، بل “جيل الألفية الثالثة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *