الثلاثاء , 2023/02/07

هاشم عقل يكتب : ايهما اوفر الكاز ام الغاز

يتحدث الجميع وخاصة الاعلام بشكل عام ان اسعار الكاز المرتفعة لا يستطيع المواطن التعامل معها وتوفيرها ولعائلته بسبب ارتفاع السعر فوق قدرة من يستهلك هذه المادة وانا اقر واعلم ان التكلفة مرتفعة جدا على المواطن صاحب المحدود الدخل .
لكن اسمحوا ان اوضح بعض النقاط الهامة في ظل غلاء اسعار الكاز والمشتقات بشكل عام .
اولا اريد ان اشير الى نسبة استهلاك الكاز البالغة 120 مليون لتر وهي اقل من نصف بالمائة من حجم الاستهلاك الكلي للمشتقات النفطية البالغ 4 مليار لتر ويذهب قسم من استهلاك الكاز الى مصالح اقتصادية.
لو اجرينا مقارنة بين اسطوانة الغاز التي يستعملها 93% من الاردنيين ونسبة اقل من 7% بقليل جدا يستعملون الديزل
وفي ظل سعر تنكة الكاز البالغ 17.20 دينار والتي تخدم في المنزل من7-10 ايام واسطوانة الغاز التي سعرها ثابت من عام 2015 وابن الحكومة بدعم الاسطوانة بشكل كبير حيث بلغت قيمة دعم اسطوانة الغاز لغاية شهر سبتمبر من العام الحالي 102 مليون دينار ومرشحة للزيادة للحفاظ على سعر ثابت وهو سبعة دنانير وتخدم ايضا من 7-10 ايام هذا يعني اني استطيع شراء 2.5 اسطوانة غاز بنفس سعر تنكة الكاز والتي تدوم لمدة تقريبا 22-25 يوما اي ضعفين ونصف تنكة الكاز وعدا عن فوائد صوبة الغاز من الاستعمالات المتعددة مثل الطبخ وعمل الشاي والقهوة وتحميص الخبر وحتى تنشيف الغسيل.
اما صوبة الكاز جميعنا يسمع ويقرأ عن الارواح البرئيه التي تذهب ضحية الاختناق في كل موسم بسبب عدم اتباع التعليمات الصادرة من الدفاع المدني والحرائق التي تؤدي الى خسائر مادية وبشرية مقابل عناصر الامان المرتفعتين صوبات الغاز علما بان اليوم اصبحت صوبات الكاز والكاز متقاربة جدا في الاسعار .
لذلك ارجوكم اخواني الاعزاء ان يتم الاختيار بين الحفاظ على ارواح الابرياء من الاختناق والحرائق او اهمال عناصر السلامة التي تؤدي الكوارث التي نحن في غنى عنها
اخيرا اقسم بالله العظيم انه ليس لي علاقة او مصلحة او منفعة من جميع انواع الصوبات والغاز .
حديثي فقط نصيحة ولكم الخيار والله من وراء القصد .

شارك:

شاهد أيضاً

بلال حسن التل يكتب : ندوة الهدر…والمعضلة الاردنية

حالة من القلق سيطرت صباح يوم السبت الماضي، على أعضاء جماعة عمان لحوارات المستقبل الذين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *