الجمعة , 2022/12/02

منذر الحوارات يكتب: اختراق أمني.

إذا كان ما يتم تداوله من فيديوهات صحيحاً فهذا الأمر في منتهى الخطورة إذ كيف يتم التواصل مع شخصية رفيعة المستوى ومن القيادات الأولى على المستوى الأمني بدون أي ضوابط أو رقابة من الجهات الأمنية المختلفة على تعددها؟ ،

هذا الأمر يطرح السؤال حول سلامة المعلومات وأمنها لدى الشخصيات القيادية على مستوى البلد والتي يُفترض أن تُحاط تحركاتها وحتى اتصالتها بحلقة أمنية ضيقة تراقب كل شاردة وواردة فيما يتعلق بها وإلا ستصبح الحلقات الأمنية والسياسية مخترقة من أي جهة دولية أو مجموعة محترفة، أعتقد أن تسريب مكالمات مدير الأمن العام يجب أن تؤخذ من هذا الجانب وتدرس بعمق ويحاسب المقصر فيها وإلا ستصبح معلوماتهم سواء الشخصية او الرسمية في مهب الريح دون أي رادع أو رقابة، أما إذا كانت هذه عبارة عن تصفية حسابات فهذا أيضاً في منتهى الخطورة إذ أن أدوات الدولة وأجهزتها تصبح في هذه الحال وسائل في أيدي أفراد وجماعات داخل مؤسسات الدولة تستعملها للإنتقام من بعضها البعض وفي كلا الحالتين يكون الوضع كارثياً على البلد ومستقبل أمنها وأمن مواطنيها.

شارك:

شاهد أيضاً

سهم العبادي يكتب: فلسطين تفوز بكأس العالم

فلسطين حاضرة في كل زمان ومكان، لا تغرب شمس العروبة عنها منذ أزل التاريخ، وسيبقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.