علا الشربجي تكتب : في بلدي لا تصوب الاوضاع الا بعد ان ترتوي الارض بالدماء

بعد ان بتروا ايدي صالح قمنا بلم البلطجيه من الشوارع

بعد ان ارتموا بالشوارع مثل الزومبي نتيجة نوع جديد من المخدرات “فلاكا ” قمنا بحملة على تجار الحشيش و المخدرات

بعد ان تدهورت و تبعثرت اشلاء مئات الشباب على الطريق الصحراوي قمنا بأعمال الصيانة لطريق الموت

بعد ان نجحوا بالانتخابات و ملؤا سماء الاردن بالعيارات الناريه حركنا الامن على باب كل نائب

بعد ان حمل طفل العاشرة من العمر السلاح قمنا بحملة للم السلاح من البلد و تحركت يد الحديد .

بعد ان طخوا تحت القبة وضعنا الماسح الضوئي عند باب مدخل المجلس .

بعد ان فلت عداد كورونا و تجاوز ايام الصفر و بدأت الالوف أنشأنا المستشفيات الميدانية .

و الان .. نحن بحاجة الى نهش أدمغة ثلاثة الى اربعة الى عشرة اطفال لنلمّ فيها الكلاب الضالة من الشوارع .. لان المحكمة حكمت لصالح جمعية الرفق بالحيوان بمنع امانة عمان من اطلاق النار على الكلاب الكلاب منتشره في خلدا و الكرسي و شفا بدران و وادي عبدون
مش مشكلة أطفالنا يموتوا من كلاب الشوارع كرمال الكلاب و حقوقهم .

اذا الانضمام لجمعية الرفق بالحيوان هو الحل لانه اذا كلب نهش ابنك ما حدا بدافع عنه اما اذا انت طخيت كلب في مية كلب بوقف بوجهك و بنهش فيك .
و الحل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

علا الشربجي

شارك:

شاهد أيضاً

أسعد العزوني يكتب : كل فتاة بأبيها معجبة .. صفعة الملك

لا أسحّج للملك،وإنما أفرقع فوق رؤوس من أسهموا في الإساءة لجلالة الملك ،وقاموا بتحريك دعوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.