طلال الشرفات يكتب : الأحزاب والحكومات البرلمانية

تفعيل دور الاحزاب ضرورة وطنية للوصول التدريجي الى الحكومات البرلمانية، ويشتراط ان لا يقل عدد المؤسسين عن الف وخمسمائة عضو هي خطوة في الاتجاه الصحيح نتمنى على اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية الأخذ بها تكريساً لمفهوم خلق تيارات سياسية قادرة على صناعة واقع سياسي مختلف يعالج حالة الزحام السلبي في عدد الأحزاب العاملة على الساحة الأردنية.

العمل الحزبي المنظم ليس ترف سياسي وهو بديل برامجي لكل التجمعات القطاعية او العرقية او الفئوية ويعزز مفهوم القناعات الوطنية في العمل السياسي، ولعل التجارب السابقة التي افضت الى حياة برلمانية مشوهة في الإطار البرامجي خير دليل على تعاظم الحاجة للعمل الحزبي الراسخ الذي يهدف للمشاركة السياسية في كل اوجه الحياة العامة.

في ظني ان مخرجات اللجنة الملكية ستشكل اضافة نوعية في توفير سبل تعزيز العمل الحزبي البرامجي، ومجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب مدعو للدفع بحالة الإصلاح السياسي للأمام واستلهام النظرة الإيجابية لمخرجات تلك اللجنة دون انكار حقه في التعبير عن قناعاته بالتشريعات الناظمة للتطوير السياسي وفي مقدمتها قانوني الانتخاب والأحزاب.

شارك:

شاهد أيضاً

بلال حسن التل يكتب : زيارة تاريخية لقائد تاريخي

قدمت زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الأسبوع الماضي إلى واشنطن البرهان على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.