ميسر السردية تكتب : الغرفة الدبابة

{title}
نبأ الأردن -
في الحرب العالمية الثانية اطلق اسم الدبابة على قبو يقع في مبنى الخدمات الصحية العمومية في واشنطن.
وُصف هذا القبو أيضًا الذي عُرف بالدبابة بالغرفة الذهبية، وهي مركز اجتماع سري للعسكر ومن يُستعان بهم من أصحاب الخبرات ، ومكان محرم تجري فيه المناقشات و اعداد الخطط السرية ، ومايقال داخل الغرفة الدبابة "الآمنة" يجب ألا يُسّرب خارجها حتى لبقية مؤسسات القرارات الأخرى...وبناء على ماتتفق عليه تلك الزمرة تتم صياغة الاستراتيجيات الحربية و والوضع العسكري الأمريكي بكافة تفاصيله داخليًا وخارجيًا.
والشعار كما يعرفه المختصون بالعلوم العسكرية يُشكل العنوان الدي يختصر الاستراتيجية العامة التي يتم تنفيذها بكافة الوسائل، سياسية أو عسكرية.
من الشعارات مثًلا التي رفعها الإر.هابي بوش الابن "حاصرهم و اقتلهم" و الشعار يمكن الاستعانة به وتطبيقه بغض النظر عن الفترة الزمنية، فالتقادم لا يعني بطلانه.
ما يفعله الكيان، بالأحرى ما تديره أمريكا وينفذه "اللقطاء" في غzة ماهو إلا استدعاء لذات الشعار... كل ما يحدث يرشح من ذاك القبو .. الغرفة الدبابة.
تابعوا نبأ الأردن على