محمد الهياجنه يكتب: رمضان شدوا أيديكم..!!!

{title}
نبأ الأردن -

نستقبل شهر الرحمة والتراحم أيام يدخل ابوابنا وقلوبنا شهر رمضان شهر البركة ايش اعددنا لشهر التوبة ..
الاعلام بسوق برامج الطعام بأنواع غير متوفره عند الاغلبية ..!!!..
نعيش نفحات انسانية ايامنية رحمانية ورمانسية الصبر والابتسامة صدقات بيننا تخيل لا قيل ولا قال مصدقين وماشين منهم لله شقلبوا احوالنا ..
بمسلسلات تنشر البلطجة والفساد والمخدرات وكشف ستر المحارم !!.
والمواطن بفتش هون وهناك كيف يعبر الشهر بخير مع الاولاد مع الأرحام مع الأسعار..!!منكم لله ….
جدودنا كانوا عايشين ببساطة نوع واحد على الفطور والسحور دقة وزيت او حلاة او لبن او من نفس الفطور اذا تبقى كان عندهم الخير والكرم والشجاعة والنخوة حد كان يقدر يسب الدين امامهم تقوم الدنيا وما تقعد …!!!
اليوم تجتمع الاسرة على مائدة تتنوع
باصناف مما لذ وطاب حسب امكانيتك المتوفرة معك مد ما معك على قدك!!!.
شو بدك بغيرك قريب او بعيد انت صائم لله مش همك الطعام وسيبك من برامج التلفزيون نصيحة ابعد عنهم شغلونا وشغلوا اطفالنا بمطبخ رمضان وكيف بعملوا وجبات اعتقد ومعي الأغلبية سفرة رمضان على برنامج المطبخ اكثر من راتب عامل فكيف ابني وابنك يتحسر والأب لا يملكونا ما يلبي طلبات للأولاد هيك انواع ما فيه معهم وهنا تبقى بنفس الاولاد غصه !!!.لن !!!
يقبلوا الفوارق مع ان ربنا أعطانا رخصة اذا ابتليتم استتروا..!!..
بلاش النشر علشان الاطفال ما تكون ردة فعلهم عكسية ليش معهم وما معنا وهو بخزن بعقلة ليش ما معنا مثلهم من وين لهم توقع اشي مش متوقع منهم (لا) تناسب عقليتكم بعقليتهم !!.
وهو طبيعي معك لا تستفز الأغلبية الأكثرية تعيش على البساطة والبطاطا مستوره على قد الحال وماشيه معهم… قابلين حياتهم بس مش قابلين برامجكم التي اصبحت غير انسانية برامج تستهدف صبر الأغلبية بلاش بقاء هيك برامج تنشر بيننا وبينكم وعداء نفسي ولا ندري ايش هي النهاية!!!
أوقفوا برامجكم استتروا ربي يسترها معكم
مش ناقصين بلاوي ..
نقبل نعيش على قد حالنا لكن ايش ذنب الاطفال وهم متابعين لبرامجكم القاهرة لصبر ولكل معاني الإنسانية…
بكفي عيشوا بعيد عنا شفروا برامج المطابخ عندكم علشان أطفالكم يعودوا للبيت بسلام والسلامة للجميع.
تقبل الله طاعتكم وصيامكم وقيامكم وصدقاتكم قولوا الله.
يحمي مملكتنا والهواشم..
والجيش والأجهزة الأمنية.
درع الوطن..
والمرابطين بالقدس والاقصى