الأحد , 2022/09/25

د. ماجد الخواجا يكتب: المستقبليات حين تغلفها اللايقينيات


يقول الفرنسي إدغار موران في مقدمة كتابه « تربية المستقبل- المعارف السبع الضرورية» : الإنسان هو كائن فيزيائي وبيولوجي وثقافي واجتماعي وتاريخي ونفسي، وهذه الوحدة المركبة للطبيعة الإنسانية، هي ما يعبث بها التعليم طيلة الوقت.
إنها محاولة لاستعراض بعض مفاصل التحولات التاريخية الكبرى التي عصفت بالعالم المعاصر خلال قرن واحد من الزمان.

  • من كان يعتقد في ربيع عام 1914 أن ثمة اعتداء في سراييفو سيفجّر حرباً عالميةً سميت بالأولى واستمرت أربعة أعوام حصدت ملايين البشر وغيرت مجرى التاريخ.
  • من كان يعتقد أنه في عام 1916 سيتفكك الجيش الروسي القيصري، وأن حزباً ماركسياً صغيراً وهامشياً، سيحدث ثورة أممية شيوعية في أكتوبر 1917، غيرت معادلات العالم السياسية والعسكرية.
  • من كان يعتقد أنه في عام 1918 سيتم توقيع معاهدة سلام بين الأطراف المتحاربة عالمياً، ستحمل بذرة نشوب حرب عالمية ثانية بعد عشرين عاماً من توقيعها.
  • من كان يعتقد أنه في عام 1918 ستظهر الأنفلونزا الإسبانية التي حصدت عشرات الملايين من البشر، الذين لم يصدقوا أن فيروس غير مرئي يمكن له أن يعطل الكرة الأرضية.
  • من كان يعتقد أنه في خضم الازدهار السائد عام 1927، أن انهياراً مالياً في بورصة وول ستريت، ستؤدي إلى أكبر كساد عالمي عام 1929.
  • من كان يعتقد عام 1930 أن هتلر سيصل بالانتخابات الحرّة الديمقراطية إلى الحكم في ألمانيا في سنة 1939.
  • من كان يعتقد في عامي 1940/1941 أن الهيمنة الرهيبة للنازية التي وصلت إلى تخوم موسكو وليننغراد، سوف تنهزم بعد سنتين شر هزيمة.
  • من كان يعتقد عام 1943 في عز التحالف بين الإتحاد السوفييتي والدول الغربية ضد النازية وحلفائها، سوف يصبحون ألدّ الأعداء ويدخلون الحرب الباردة والستار الحديدي والأحلاف المتناحرة ما بين حلف الأطلسي وحلف وارسو.
  • من كان يعتقد عام 1980 أن الإتحاد السوفييتي سوف ينهار وينفصل إلى دول متعددة في عام 1990.
  • من كان يتخيّل أنه في عام 1990 سوف تحدث حرب الخليج الأولى وحرب تفكك يوغسلافيا.
  • من كان يتخيل أن ضابطاً في الكي جي بي عام 2002، سيصبح رئيساً لروسيا ويعلن الحرب ضد أوكرانيا عام 2022.
  • من كان يتخيل أنه في عام 2010، هناك بائع على عربة بسيطة في قرية منسية في تونس، سيقوم بحرق نفسه وسينتج عن ذلك حروباً أهلية وثورات في معظم الدول العربية استمرت لعقد من الزمان وأكثر.
  • من كان يعتقد أنه في عام 1916، ملياردير يهوى ألعاب المصارعة سيصبح رئيساً للولايات المتحدة ويغير معادلات القوى السياسية في العالم.
  • من كان يتوقع أنه في عام 2020 ، أن شخصاً سيصاب في مدينة صينية بفيروس ينتقل إلى مئات الملايين من البشر.
    إنه مهما حاولنا التنبؤ بالمستقبليات، فلا يمكن أن نتنبأ ببزوغ ما هو جديد، وإلا لن يكون شيئاً جديداً.
شارك:

شاهد أيضاً

ميسر السردية تكتب : ورق أصفر

قرأت مرة في كتاب لمحمد أركون أن في فرنسا قانون يدعى قانون الحشمة أو التحفظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.