رانيا حدادين تكتب : نظرية المؤامرة

(نظرية المؤامرة )‏ هو مصطلح يشرح حدث أو موقف اعتماداً على مؤامرة لا مبرر لها، عموماً تأخذ المؤامرة في مضمونها أفعال متوقعة اما من الحكومة على الشعب او جماعات وافراد بناءً على تضارب المصالح ،لكن في ظل لقاح كورونا أين المؤامرة تحديداً !!!؟؟؟ هل تعتقد ان الدولة تريد ابادة الشعب او تحديد النسل اوكسب المال وهي تدفع ثمن اللقاح اين هي الحلقة المفقودة التي جعلت الشعوب في حالة خوف شديد من النتائج،…

العدو الخارجي مثلا الذي تعودنا على تحميل المجتمعات الدولية أنها تقوم بالتخطيط ضد مجتمعنا وتريد الخراب والسيطرة علينا لحماية اسرائيل ، مع ان اسرائيل اول الدول التي استخدمت اللقاح، وسأذهب معكم بطريقة المؤامرة ؟! ما مصلحة اسرائيل بمحيط موبوء !!وهي تحاول الدخول بالتطبيع مع كل الدول بالشرق الاوسط ،،،
العدو الداخلي كما يعتقد الشعب اي المسؤولين بالسلطة التنفيذية ،وكما نعلم انهم اول من اخد اللقاح ، لست بموقع الدفاع عن اللقاح فقناعتي ان الفكرة او الحدث الذي نقدم له بنود دفاعية او وسائل اقناع نتائجة ستكون مشكوك فيها وهذا ما وقعت به الحكومة بالترويج للمطعوم مع تزامن الطعن باللقاح من الجهات المنتجة للسيطرة على السوق وجني الارباح بالانفراد فكل شركة تدعم مشاهير وأطباء للحديث عن اللقاح المنافس بالسوء لتبقى بالقمة وحيدة وتظهر كملاك وهي تعمل خلف الكواليس لإحكام السيطرة على بلد أو منطقة ما أو حتى على العالم بأسره، صمنا الرعب الموجود من حجم الوفيات ومخاطر الاصابة ونتائجها وتأثيرها على الجسم وخصوصًا ب ٢٨ يوم الاولى بعد الاصابة .
نحتاج لدليل مقابل نظرية المؤامرة بداخلنا ،اليوم تحدثت مع احد الاشخاص الذي يعتبر مسؤول باحدى الدول وفاجأني برفضه التفكير حتى بأخد اللقاح
، ويعتقد ان اخذه خطر دون وجود حجة واهية ممكن ان تغير تفكير انسان ، بلحظة ادرك انه مخطأ وبدء يقدم الحج وقلت له بطريقة صمت الحروف وعدم الاستناد على الدفاع ادا اعتقدنا ان كل الشعب اخذ المطعوم والفيروس حي بالطبيعة كيف ستحمي نفسك ، واتسأل هنا لذوي الاختصاص هل سينتهي الفيروس بمجرد اخذ اللقاح؟! اما سيبقى موجود كالسل والكوليرا ووو العديد من الفيروسات التي ابادة ملايين الناس بالماضي وما زلنا حتى الان ناخذ اللقاح منذ الطفولة للحماية منها.
واتمنى على القطاع الطبي الحديث بمعلومة طبية ثابته وليس مخاوف شخصي وعدم ثقة ، نحتاج منكم ثوابت علمية وليس افكار مطروحه شخصية .
لقدعملت بالقطاع الطبي كوكيل للمكملات العذائية وادرك ان اهم بند بتسجيل الدواء الاستخدام بِبلد المنشأ لمدة ثلاث سنوات وتحقيق
نسب معينة لكن هنا وبالحالة السائدة مضطرين لاستخدامه رغم عدم توفر هذا البند ، لصعوبة الفيروس وخطورة نتائجه.
اعلم اني طرحت الكثير من التساؤلات واتمنى أن اسمع اجابات من القطاع الطبي ومن الشعب المشكك .

شارك:

شاهد أيضاً

أسعد العزوني يكتب : العنوسة بؤر مجتمعية متفجرة

بدون الرجوع إلى أي من علماء النفس والإجتماع وخبراء الأمن المجتمعي ،فإن ظاهرة العنوسة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.