هل يفعلها الجيش الأميركي ويخرج ترامب بالقوة من البيت الأبيض؟

نبأ الأردن – ظهر الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، في مقابلة على شاشة شبكة ABC التلفزيونية الأميركية، مدتها نصف ساعة مساء الخميس الماضي، واطلعت “العربية.نت” عليها في موقع Breitbart News الإخباري الأميركي، وكان موضوعها الكتاب الذي ألفه أوباما بعنوان “أرض الميعاد” ونزل منه الثلاثاء 3 ملايين نسخة في كندا والولايات المتحدة.

إلا أن المذيع Jimmy Kimmel المعروف بأنه يساري، سأله عن أمور أخرى غير الكتاب، بينها عما إذا كان في البيت الأبيض مواقع سرية “يمكن لشخص ما أن يختبئ فيها، إذا لم يرغب بالمغادرة”، وبسرعة أدرك أوباما ما يقصده الإعلامي المعروف أيضا بكرهه الشديد لترمب.

والواضح من السؤال إمكانية لم يفترضها أحد في تاريخ البيت الرئاسي الأشهر بالعالم قبل الآن، وهي أن يرفض الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترمب، مغادرة البيت الأبيض وتسليمه لمن يخلفه قبل 20 يناير المقبل، تاريخ أداء جو بايدن اليمين الدستورية، فضحك أوباما وقال: “حسنا، بإمكاننا دائمًا إرسال نافي سيلز” مشيرا إلى إخراجه جسديا.

ومعروف أن “نافي سيلز” هي قوة عسكرية خاصة، وهي ذاتها التي شنت الغارة الشهيرة على منزل اسامة بن لادن في افغانستان.

ويبدو بأن اوباما أراد من ذلك إغاظة الجمهوري ترامب، فما طرحه هو على سبيل الضحك، على ما يبدو.

عن العربية نت

شارك:

شاهد أيضاً

السعودية: التطعيم ضد كورونا شرط رئيسي للمشاركة في موسم الحج

نبأ الأردن – وجه وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة الاثنين، بربط قبول المشاركين في موسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.