الأحد , 2023/02/05

التحقيق مع رئيسة بيرو بتهمة الإبادة

نبأ الأردن-قطع متظاهرون في بيرو طرقاً وأقاموا جنازات جماعية، الأربعاء، لقتلى الاحتجاجات العنيفة ضد الحكومة التي تهزّ البلاد منذ أسابيع، فيما دعت الولايات المتحدة إلى “ضبط النفس” من الجانبين.

وامتدت المواجهات العنيفة إلى مدينة كوسكو السياحية، العاصمة القديمة لإمبراطورية الإنكا، حيث قُتل متظاهر وجُرح أكثر من 20 آخرين بينهم 6 شرطيين.

وقتل 41 محتجاً على الأقل منذ ديسمبر (كانون الأول) في تظاهرات تطالب بتنحي رئيسة البيرو دينا بولوارتي التي تسلمت رئاسة البلاد بعد عزل الرئيس الاشتراكي بيدرو كاستيو وتوقيفه في 7 ديسمبر (كانون الأول) إثر اتهامه بمحاولة انقلاب لسعيه إلى حل البرلمان الذي كان يستعد لطرده من السلطة.

وقال مكتب المدعي العام في البيرو الثلاثاء، إنه فتح تحقيقاً بتهمة الإبادة، ضد بولوارتي ومسؤولين كبار آخرين بسبب الوفيات.

ومنطقة بونو الحدودية مع بوليفيا هي مركز الاحتجاجات في البلاد، إذ تشهد منذ 4 يناير (كانون الثاني) إضراباً مفتوحاً ومواجهات كبيرة وتخريباً ونهباً.

وتطالب حكومتا بونو وكوسكو المحليتان بولوارتي بالتنحي، في خطوة أولى نحو تسوية الأزمة.

وبدأت بونو إضراباً مفتوحاً الأسبوع الماضي، للمطالبة باستقالة بولوارتي وتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية فورية، وعقد جمعية عامة تأسيسية.

واستقبلت بولوارتي محققي اللجنة الأمريكية لحقوق الإنسان في مقر رئاسة الحكومة البيروفية.

وقال رئيس البعثة إدغار ستواردو رالون: “سنتحقق من وضع حقوق الإنسان. نأسف للخسائر في الأرواح خلال التظاهرات”.

ودعت الولايات المتحدة الأربعاء، إلى ضبط النفس والحد من استخدام القوة وأيدت التحقيق في سقوط عشرات القتلى.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: “نعترف بالحق في الاحتجاج السلمي والتعبير عن المظالم عبر القنوات الديموقراطية، وندعو إلى الهدوء والحوار وجميع الأطراف لضبط النفس وتجنب العنف”.

شارك:

شاهد أيضاً

السعودية تحذر بشأن إمدادات الطاقة

نبأ الأردن-حذر وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، السبت، من مغبة أن تؤدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *