الإثنين , 2022/11/28

صاروخ انفجر بإيران.. صورة نشرها ترمب يكشف سرها

نبأ الأردن-بعد إعلان الملياردير الأميركي إيلون ماسك، تفعيل حساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، مجدداً عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر إثر استفتاء شارك فيه 15 مليون مستخدم على المنصة، عادت إلى الأذهان مناكفات ساكن البيت الأبيض القديم ونشاطاته على العصفور الأزرق.

فبعد 3 سنوات من الحادثة، رفعت الوكالة الوطنية للاستخبارات الأميركية، السرية عن صورة أصلية كان نشرها ترمب عبر تويتر، أظهرت صاروخاً انفجر على منصة إطلاق في عمق إيران، ما فجّر جدلاً واسعاً كونها “معلومات سرية أفصح عنها الرئيس آنذاك”.

وبينما تركت فعلة ترمب المسؤولين حينها مذهولين، كانت الصورة واضحة جدا لدرجة أن البعض اعتقد بداية أنه ربما لم يتم التقاطها بواسطة قمر صناعي، وفقا لـ”إذاعة “NPR”.

في حين قرر خبراء الفضاء الجوي أنها التقطت باستخدام أحد أكثر الأجهزة الاستخباراتية الأميركية قيمة، وهي مركبة فضائية سرية تسمى USA 224 يعتقد على نطاق واسع أنها قمر صناعي للاستطلاع قيمته مليارات الدولارات.

وعلى الرغم من عدم وجود تفاصيل كافية وافية عن الصورة، فإنها كانت دليلاً على أن الرئيس السابق تعمّد نشر بعض من أكثر المعلومات الاستخباراتية الأميركية قيمة على وسائل التواصل الاجتماعي، بحسب ستيفن أفترجود، المتخصص في السرية والتصنيف في اتحاد العلماء الأميركيين.

كما ذكر أفترجود أن ترمب كان يهتم بالاستخبارات الحساسة بشأن إيران، وأول شيء يقوم به هو نشرها على تويتر.

يشار إلى أن رفع السرية عن الصورة جاء لطلب يرتبط بقانون حرية المعلومات قدمته إذاعة NPR، التي نشرت تفاصيل منشور ترمب قبل 3 سنوات.

وأتت هذه التطورات بعد أيام فقط من إعلان ترمب ترشحه للرئاسة في عام 2024، وأشهر قليلة من مصادرة مكتب التحقيقات الفيدرالي التي وقعت في أب/أغسطس الماضي.

أما الرئيس السابق، فكان اعتبر بعد الضجة أنه لم يرتكب أي خطأ، بل قال للصحافيين حينها: “كانت لدينا صورة وقمت بنشرها، وهو ما يحق لي القيام به بشكل مطلق”.

في حين تقول رواية أخرى نقلا عن صحيفة “واشنطن بوست”، إن الرئيس طلب الاحتفاظ بنسخة من الصورة التي كانت من قمر صناعي من سلسلة KH-11. وبعد ساعة نشرها لأكثر من 60 مليون متابع على تويتر.

يشار إلى أن المالك الجديد لمنصة تويتر الملياردير الأميركي إيلون ماسك، كان أعلن صباح يوم الجمعة الماضي إعادة العديد من حسابات المستخدمين المعلقة على المنصة، بينها حساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.

وغرد حينها قائلا: “سياسة تويتر الجديدة هي حرية التعبير وليست حرية الوصول” إلى الجمهور.

إلا أنه وعد في الوقت عينه بخفض “تغريدات الكراهية” في المستقبل!

شارك:

شاهد أيضاً

اسرائيل تحظر تصليح السيارات بالورشات الفلسطينية

نبأ الأردن-أصدرت شرطة الاحتلال، توجيهات بحظر استخدام الإسرائيليين ورشات فلسطينية لتصليح سياراتهم في الضفة الغربية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.