الثلاثاء , 2022/11/29

تقرير: المُسيّرات الإيرانية تحتوي مركبات تنتجها إسرائيل

نبأ الأردن-ذكر تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، بأن تحقيق أجرته الإدارة الأميركية، أظهر بأن المركبات التي تتكون منها الطائرات المُسيّرة الإيرانية، تم إنتاجها في دول تجمعها تحالفات مع الغرب، بما في ذلك إسرائيل.

وحسب التقرير، فان معظم الأجزاء التي تتكون منها الطائرات المُسيرة الإيرانية الموردة لروسيا، أو نسخا طبق الأصل عنها، تُصنّع في الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى من بينها إسرائيل واليابان.

وبحسب التقديرات، فإن من بين الاحتمالات القائمة أن يكون الإيرانيون قد اشتروا من الصين نسخا طبق الأصل من هذه الأجزاء المنتجة والمصنعة في الغرب واليابان وإسرائيل.

وبحسب التحقيق، فإن الإيرانيين يستخدمون في تصنيع طائرتهم المُسيّرة من طراز “مهاجر 6″، أجهزة مراقبة مطابقة للنموذج الذي طورته شركة Ophir Optronics الإسرائيلية.

وبعد الكشف عن التحقيق الأميركي، أفادت القناة 12 العبرية بأن شركة Ophir Optronics توجهت إلى وزارة الجيش الإسرائيلية وعبّرت عن مخاوفها من احتمال “بيع منتجاتها إلى وسيط قد يكون نقلها إلى الإيرانيين”.

وردا على توجه الشركة، قالت وزارة الجيش الإسرائيلية إن “دولة إسرائيل تنظر في الأمر. أظهر الفحص الأولي أن المركب الذي تطرق إليه التقرير في “وول ستريت جورنال” ليس منتجًا أمنيًا خاضعًا للرقابة، ولا منتجًا مزدوج الاستخدام وفقًا للقانون الإسرائيلي ووفق الترتيبات الدولية”.

يأتي ذلك فيما تتواتر التقارير الغربية التي تتحدث عن توجه روسي لزيادة عدد الأسلحة التي تقتنيها من إيران، بما في ذلك صواريخ باليستية أرض-أرض من طراز “فاتح 110” الذي يبلغ مداه 300 كيلومتر، وصواريخ “ذو الفقار” التي يبلغ مداها أكثر من 700 كيلومتر.

كما تشير التقارير الغربية إلى أن طهران تستعد لإمداد موسكو بطائرات مسيرة من طراز “عرش-2” التي تعتبر أكبر بكثير وأكثر فتكا من “شاهد-136”.

وذكرت تقارير عبرية خلال الأسابيع الماضية، أن إسرائيل زودت أوكرانيا بمعلومات استخبارية، لمساعدتها على مواجهة المسيّرات الإيرانية التي تستخدمها روسيا في ضرب الأهداف الأوكرانية.

شارك:

شاهد أيضاً

انتهاء محاصرة فندق في مقديشو ومقتل 8 مدنيين على الأقل

نبأ الأردن- قُتل 8 مدنيين على الأقل خلال محاصرة فندق هاجمه مساء الأحد، مسلحون من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.