محمد صلاح سيترك ليفربول براتب خيالي

نبأ الأردن- أعلن لاعب المنتخب المصري أحمد حسام (ميدو)، مساء الاثنين، عن انضمام لاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي هذا الصيف.

وقال ميدو، خلال برنامج “نجوم الفانتازي”، “على مسؤوليتي الخاصة، محمد صلاح سينضم إلى باريس سان جيرمان هذا الصيف وسيتقاضى 3 أضعاف راتبه في ليفربول”.

وأضاف أن “صلاح ممكن يكون هو قطعة الـ puzzle التي تنقص باريس سان جيرمان لتحقيق دوري الأبطال بشرط المحافظة على اللاعب الفرنسي كيليان مبابي، والبرازيلي ونيمار.

وكانت شبكة “Téléfoot” الفرنسية قالت إن الصفقة المفضلة لدى ملاك النادي في الدوحة هي التعاقد مع جناح ليفربول ومنتخب مصر، محمد صلاح، رغم استمرار عقده مع “الريدز” حتى عام 2023. وأكدت الشبكة، أن “إدارة باريس سان جيرمان قد بدأت اتصالاتها فعلا بوكيل اللاعب في شهر مارس/ آذار الماضي لمعرفة شروطه للانضمام إلى الفريق الفرنسي”.

كما نشرت صحيفة “الديلي إكسبريس” البريطانية تقريرا عن تجهيز ناديي ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، ما أطلق عليه “صفقة القرن”، التي من خلالها ينتقل محمد صلاح إلى النادي الباريسي، فيما ينتقل نجم الديوك الفرنسية الحائز على كأس العالم، كيليان مبابي إلى النادي الملكي.

وتوقعت تقارير صحفية عالمية عديدة احتمال رحيل محمد صلاح عن ليفربول نهاية الموسم الجاري، بسبب سوء نتائج الريدز.

وألمح التقرير إلى أن “صفقة القرن” يمكن أن تكتمل بعودة الأورجواياني لويس سواريز ومهاجم أتليتكو مدريد الإسباني إلى ليفربول، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. ونقل التقرير عن مصدر في النادي الباريسي قوله إنه قد يضطر إلى بيع مبابي، بسبب عدم توصل الطرفين إلى اتفاق بشأن تمديد عقد المهاجم الشاب، ليصبح ريال مدريد الوجهة المثالية له.

ويرتبط محمد صلاح بعقد مع ليفربول يظل وفقا له في صفوف الريدز حتى عام 2023، ولكن تقارير عديدة ألمحت مؤخرا إلى احتمال رحيله.

وانتقل محمد صلاح، 28 عاما، إلى صفوف ليفربول في صيف 2017، ليحقق مع الفريق الإنجليزي بطولة الدوري ولقب دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، ونافس على لقب أفضل لاعب في العالم، وحصل على لقب أفضل لاعب في أفريقيا.

شارك:

شاهد أيضاً

لاعبو الجزيرة ينهون إضرابهم ويعودون للتدريبات

نبأ الأردن – عاد لاعبو فريق الجزيرة لكرة القدم، لاستئناف التدريبات، بعد فترة احتجاب استمرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.