الإثنين , 2022/11/28

رونالدو يواصل إلقاء القذائف: سولسكاير مظلوم ورانجنيك ليس مدربا

نبأ الأردن-أوضح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، سبب عدم تقبله قيام مانشستر يونايتد بتعيين الألماني رالف رانجنيك كمدرب للفريق الموسم الماضي، مبينًا أن ما حدث دليل على عدم وجود استقرار من الناحية الإدارية.   وفي الجزء الأول من مقابلة رونالدو مع الصحفي البريطاني الشهير بيرس مورجان، تحدث الدون بإسهاب عن إقالة المدرب النرويجي السابق أولي جونار سولسكاير، وتعيين رانجنيك بشكل مؤقت بدلاً منه.

تعيين رانجنيك

وجه مورجان حديثه إلى رونالدو عن رانجنيك قائلاً: “لقد كان قرارًا سخيفًا أليس كذلك؟”، فأجاب اللاعب: “بالطبع، إذا لم تكن مدربًا، فكيف ستصبح رئيسًا لمانشستر يونايتد”.

وعندما سأله مورجان عما إذا كان يعرف رانجنيك من قبل، أجاب: “بالطبع لا، ومع الأشخاص الذين تحدثت معهم لم يعرفه أحد”.

لكن رونالدو أوضح أن احترافيته حتمت عليه احترام المدرب، وقال: “علينا التواصل لأنه تولى الوظيفة بغض النظر عن أي شيء آخر، كل المدربين الذين كانوا لديّ في مسيرتي، أسميهم الرئيس، لأنهم إذا تولى الوظيفة التي يتعين علينا التواصل بها بهذه الطريقة.. لكن في النهاية، في أعماقي، لم أره أبدًا كرئيس لأني رأيت بعض النقاط التي لم أوافق عليها مطلقًا.. كانت لحظة صعبة”.

معاملة المدربين

تطرف بيرس إلى تصريحات سابقة لرانجنيك قال فيها أن رونالدو لا يضغط بشكل كاف على المنافس، ورد رونالدو: “لأكون صادقًا بيرس، هذا شيء لا أفهمه.. المدربون الجدد الذين يحضرون، يعتقدون أنهم وجدوا آخر علبة كوكاكولا في الصحراء”.

وأضاف: “لكنني أحترم أي مدرب، وكل نهج مختلف، وآراء مختلفة، وعقلية مختلفة، لكن هناك نقاطًا لا توافق عليها.. لذلك أنا دائمًا هكذا في حياتي.. لقد كنت دائمًا إلى جانب أفضل المدربين في العالم، زيدان وأنشيلوتي ومورينيو وفرناندو سانتوس وأليجري.. لذلك لدي نوع من الخبرة لأنني أتعلم منهم”.

وتابع: “عندما ترى بعض المدربين القادمين، ويريدون الثورة في كرة القدم، سواء وافقوا على ذلك أو لم يوافقوا، لدي رأي، لكن هذا جزء من العمل لأنه في نهاية اليوم، أنا في ناد للفوز، وبخبرتي، أريد المساعدة”.

وعما إذا كانت إدارة النادي تعرض ما تفعله عندما عيّنت رانجنيك، قال رونالدو: “لا، يعرفون مع النادي جيدًا.. لكنهم لا يعرفون البعد الرئيسي للنادي في الداخل، تاريخ النادي.. وهو ما فاجأني أكثر، عند إقالة أولي سولسكاير، يجب عليك إحضار مدرب كبير، وليس مديرًا رياضيًا”.

أحب سولسكاير 

تحدث رونالدو عن سولسكاير قائلاً: “أحب سولسكاير.. أعتقد أنه كان شخصًا متميزًا، لأن ما احتفظ به في قلبي هو قلب الأشخاص، وأولي بالنسبة لي شخصية بارزة.. الأمر صعب، من الصعب تولي (الدور) بعد السير أليكس فيرجسون، لكنني أعتقد أنه قام بعمل جيد بالتأكيد”.

واستطرد: “أنت بحاجة إلى مزيد من الوقت.. لكنني لا أشك أبدًا في أنه ستصبح مدربًا جيدًا في المستقبل.. لكنها كانت تجربة جيدة.. كنت سعيدًا جدًا بالعمل معه حتى لفترة قصيرة”.

الجوع واحترام الخبرة

انتقل رونالدو للحديث عن اللاعبين الشبان هذه الأيام، قائلاً: “لا أعتقد أنهم لا يحترمون اللاعبين ذوي الخبرة، هذه ليست الكلمة المناسبة، لكنهم يعيشون في عصر مختلف، والعقلية ليست هي نفسها.. الجوع هو الاختلاف.. فهم يحصلون على الأشياء بسهولة أكبر ولا يعانون”.

وأردف: “ليس فقط في مانشستر يونايتد، ولكن مع جميع الفرق.. جميع البطولات في العالم، الأصغر سنًا الآن ليسوا مثل جيلي.. لكن لا يمكننا إلقاء اللوم عليهم لأنه جزء من الحياة، كما تعلمون.. الجيل الجديد والتقنيات الجديدة التي تشتت انتباههم لشيء آخر.. لكنهم ليسوا متشابهين.. إنهم يستمعون ولكن هذا هو السبب في أن لدينا أذنان، فأنت تستمع من جانب وتتجاهل من جانب آخر”.

وواصل: “هذا لا يفاجئني. لكن بالطريقة نفسها، هذا عار لأنه إذا كان لديهم أفضل الأمثلة أمام عينيك، وإذا لم يقلدوا على الأقل ما فعلته، فهذا أمر غريب بالنسبة لي، لأنني أتذكر عندما كان عمري 18 عامًا، في سن 19 و20، كنت أتطلع دائمًا إلى رؤية أفضل اللاعبين مثل فان نيستلروي، وفرديناند، وروي كين، وجيجز، وهذا هو سبب النجاح الذي حققته، لأنني أعتني بجسدي، وعقليتي، ورأسي، لأنني أرى هؤلاء الرجال وأتعلم منهم”.

نصيحة للاعبين الشبان

ووجه رونالدو نصيحة إلى اللاعبين الشبان قائلا: “أنا لست من النوع الذي يحب إسداء النصيحة لأنني أفضل أن أكون قدوة لأنني مثال. أنا هناك كل صباح وأقوم بنفس الأشياء. ربما أكون أول من يصل وآخر من يغادر. أعتقد أن التفاصيل تتحدث عن نفسها. لهذا السبب أقول، أحب أن أكون قدوة. بعض من يتبعوني، ليس كثيرًا.. إنهم لا يهتمون.. لكنهم لن يكون لديهم وظائف طويلة في رأيي.. العديد من جيلي يلعبون حتى سن 36 و37 لكن هؤلاء لن يفعلوا”.

وعن اللاعبين الذين يعتقد أنهم سيحققون النجاح في مانشستر يونايتد، قال رونالدو: “في مانشستر يونايتد يمكنني أن أذكر (ديوجو) دالوت، إنه شاب، لكنه محترف للغاية، لكنني لا أشك في أنه سيكون له عمر طويل في كرة القدم لأنه شاب، وذكي ، وذكاء ، ومحترف للغاية. ربما (ليساندرو) مارتينيز، كاسيميرو في الثلاثينيات من عمره، لكنني سأقول دالوت”.  

شارك:

شاهد أيضاً

مباشر- البرتغال و الاوروجواي

نبأ الأردن- أعلن فرناندو سانتوس المدير الفني للبرتغال، ودييجو ألونسو مدرب أوروجواي، التشكيل الرسمي لمواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.