المستشفى الميداني في الزرقاء سيبدأ استقبال مرضى كورونا الأسبوع المقبل

نبأ الأردن – أفاد مدير عام الخدمات الطبية الملكية بالإنابة العميد الدكتور نضال الخصاونة بأن نسبة المصابين بكورونا من الأطباء والممرضين المعالجين لمرضى كورونا أقل من نسبة الأطباء والممرضين الذين يلتقطون فيروس كورونا من خارج المستشفيات.
وقال خلال مؤتمر صحفي الأربعاء في مستشفى الأمير هاشم العسكري في الزرقاء بمناسبة افتتاح جلالة الملك عبد الثاني المستشفى الميداني الأول في الزرقاء الذي سيبدأ استقبال مرضى كورونا بدءا من الأسبوع المقبل، إن المستشفى يضم 450 شخصاً من الكوادر التمريضية والفنية والإدارية واخصائيي الأشعة.
ولفت إلى أن هناك خطة تشاركية لنقل المصابين بفيروس كورونا بين وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية ومديرية الدفاع المدني، كما جرى تدريب الأطباء المعنيين “أخصائيي الصدرية والعناية الحثيثة وأطباء التخدير”، للارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة.
وأوضح أن إبقاء قسم العزل الموجود في مستشفى الأمير هاشم أو إغلاقه قيد الدراسة، وأن التركيز في هذه المرحلة منصب على حماية الكوادر الطبية كافة من خلال اتخاذ الاحتياطات والإجراءات الوقائية المتمثلة بتوفير البدل الطبية والأقنعة الخاصة لضمان سلامتهم وحفاظا على المرضى والمواطنين المراجعين.
وقال مدير التوجيه المعنوي العميد الركن طلال الغبين، إن تجهيز المستشفى الميداني يهدف إلى تعزيز جهود القوات المسلحة الأردنية للتعامل مع جائحة كورونا وتخصيصه بالكامل لاستقبال الحالات المصابة بكورونا، اذ يتسع المستشفى لنحو 300 سرير منها 48 سريرا عناية حثيثة (ICU) و12 سريراً للعناية المتوسطة.
وبين أن المستشفى مزود بكافة التجهيزات الطبية اللازمة والمؤهلة للتعامل مع الحالات المرضية المختلفة، مشيراً إلى أن المستشفى نفذ على مساحة تبلغ نحو 5200 متر مربع خلال 14 يوماً فقط، باشراف مباشر من مديرية مؤسسة الإسكان والأشغال العسكرية، وجهز بجميع الأنظمة الكهربائية والميكانيكية اللازمة.
وتابع أن القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، والتزاماً بواجبها الوطني والإنساني، ومنذ بدء الجائحة إلى تلبية نداء الوطن، والوقوف جنباً إلى جنب مع بقية مؤسسات وأجهزة الدولة في ظل هذه الظروف الصعبة والاستثنائية من خلال الانتشار وتفعيل نقاط الغلق في مختلف مناطق المملكة لتطبيق أوامر الدفاع، والدور الكبير الذي قام به سلاح الهندسة الملكي لتعقيم عدة منشآت، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها الخدمات الطبية الملكية من خلال تقديم أشكال الدعم ومساندة القطاع الصحي لتجاوز هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة.
وبين أن انشاء المستشفيات الميدانية يسهم في تقديم الرعاية الصحية الفضلى للحفاظ على صحة وسلامة المواطن. وأطلع العميد الخصاونة والعميد الغبين، عقب المؤتمر الصحفي على التجهيزات الطبية والأسرة والأجهزة الحديثة المعدة لاستقبال مرضى كورونا مطلع الأسبوع المقبل.
–(بترا)

شارك:

شاهد أيضاً

العفيف رئيساً لهيئة الدفاع عن باسم عوض الله

نبأ الأردن – قال رئيس محكمة أمن الدولة السابق المحامي الدكتور محمد العفيف، إنه وافق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.