عبيدات يوضح عن “الحظر” والفحص الجديد لفيروس كورونا

نبأ الأردن – قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات إن الفحص الجديد الذي يجري الحديث عنه لفيروس كورونا ليس بديلا عن فحص “البي سي آر” وإنه ليس تشخيصي، لكنه مفيد في عمليات التحري السريع عن الفيروس خصوصا في التجمعات الكبيرة مثل المخيمات أو المدارس مثلا أو الدوائر الحكومية وغيرها، ويستخدم أحياناً في الطوارئ، وبعد التحري، وفي حال ظهور نتائج إيجابية جراء التحري، يجري بعد ذلك إجراء فحص “البي سي آر” لمن ظهرت نتائج التحري لديهم إيجابية.

وعن تسعيرة هذا الفحص والتي قيل إنها تصل الى 10 دنانير فقط، أوضح عبيدات في تصريحات خاصة لموقع نبأ الأردن الإخباري بأن هذا يعني بأن التكلفة على الوزارة أقل وليس على الناس، لكن تكلفته أقل من “البي سي آر”.

وعن موضوع قدرة هذا الفحص على التفريق بين الإنفلونزا العادية وفيروس كورونا، قال إن هذا أكيد، فإذا كانت الحالة إيجابية في فحص التحري، ففي هذه الحالة فإن الفحص يُفيد، أما إذا كان سلبي فلا يفيد، مؤكدا أن هذا لا يعني بأن فحص “البي سي آر” لم يكن يفرق بين الإنفلونزا العادية وكورونا، بل أنه الأكثر دقة، وبكل الأحوال فإنه لا بد من تأكيد الإصابة في حال ظهور النتيجة إيجابية عن طريق فحص البي سي آر.

وعن ما يتم تداوله عن الحظر الشامل طويل الأمد، أو التصريحات التي تتحدث عن ذلك، فإن الدكتور نذير عبيدات يتوخى الدقة بشكل كبير عند الحديث عن هذا الإجراء، مؤكداً بأن الحكومة تعلم جيدا ماذا يعني الحظر الشامل وانعكاساته وسلبياته وإيجابياته، وعليه فهو يؤكد بأن كل ما يقال في هذا الشان هو عبارة عن آراء، وهناك في النهاية الرأي العلمي الذي يستشرف الحالة بدقة متناهية عند الحديث عن أية إجراءات مستقبلية، لكن مثل هكذا قرار غير مطروح الآن.

شارك:

شاهد أيضاً

الأشغال تحدد دوام موظفيها خلال شهر رمضان

نبأ الأردن الأخباري – حددت وزارة الأشغال العامة والاسكان مساء الاثنين، ساعات دوام موظفيها خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.