المحامي ابورمان: الأردنيون انتظروا رؤية عوض الله خلف القضبان

نبأ الأردن-

أكد المحامي حسام ابورمان أن الأردنيين كانوا يتمنون رؤية عوض الله خلف القضبان منذ زمن.

وقال ابورمان في مداخلة عبر التلفزيون الأردني، إن القانون الذي حكم به المتهمان في قضية الفتنة باسم عوض الله والشريف حسن، لم يوضع لهما وحسب، بل هو معمول به منذ عام 2006، مشيرا الى استقرار النصوص القانونية بهذا المجال.

وأضاف، أن المتهمين كانا محل ثقة جلالة الملك وكانا على علاقة مباشرة مع الحكم، ولم يفهما أن التحريض على جلالة الملك هو تحريض على الأردن، وبالتالي فإن ما قاما به من أفعال مجرمة قانونا وشعبيا.

وبين ابورمان أن الأردنيين قد يختلفون مع الحكومات لكن عندما يمس الأمر النظام فالجميع خلف جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأوضح المحامي أن طلب المدعي العام مراقبة اتصالات المتهمين أمر قانوني، وهو ما جعل محكمة أمن الدولة ترفض البينات الدفاعية.

وكانت قررت محكمة أمن الدولة اليوم الاثنين الحكم على المتهمين بقضية الفتنة باسم عوض الله والشريف حسب بالسجن مدة 15 عاما مع الاشغال المؤقتة لكل منهما.

شارك:

شاهد أيضاً

أردني يثير المواقع بعد “سرقته” لأضحية والده و إعداد “زرب عليها”

نبأ الأردن – تداولت مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية، قصة طريفة و غريبة في نفس الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.