السفاسفة يلتقي غرفة تجارة عمان

نبأ الأردن- التقى رئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الأستاذ الدكتور قيس السفاسفة اليوم غرفة تجارة عمان لتعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين، بخصوص تدريب وتشغيل الأيدي العاملة الأردنية، وخفض معدلات البطالة بين الشباب الاردني .

وأكد السفاسفة الى أن هذه الزيارة هي استكمالا لزيارة وزير العمل يوسف الشمالي والتي كانت الى الغرفة يوم السبت الماضي لإيجاد آليات جديدة لتدريب وتأهيل الشباب لتشغيلهم وتشبيكهم مع أصحاب العمل من خلال التعاون مع مجالس المهارات القطاعية في هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية والتي تسعى لتقليل نسبة البطالة بين الشباب

وقال السفاسفة خلال اللقاء، إن الهيئة ستقوم بتمويل البرنامج الثالث لتدريب و تشغيل الشباب الأردني في مختلف أنحاء المملكة بالتعاون مع غرفة تجارة عمان علما بأن الهيئة قد قامت بتمويل البرنامجين السابقين حيث يتم تدريب الشباب و ثم تشغيلهم في مجال البرنامج التدريبي

وأكد السفاسفة على ضرورة الحصول على الترخيص المسبق من الهيئة لمركز تدريب الغرفة وأن الهيئة هي الجهة الوحيدة التي تمنح الرخص الى مزودي التدريب والتعليم المهني والتقني بموجب قانون الهيئة، وضرورة ان يكون للغرفة دور في المجالس المهارات القطاعية والمشاركة في وضع الافكار وصيانة القانون خلال هذه الفترة

واطلع السفاسفة على قاعات التدريب المخصصة لتدريب الشباب في الغرفة وابدا كل الاستعدادات اللازمة للتدريب ومشيرا إلى ترتيب لقاء بين الغرفة والهيئة تمهيداً لتوقيع مذكرة تفاهم بينهما لغايات التدريب المنتهي بالتشغيل.

بدوره، قال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق ان تجارة عمان سيكون لها دور كبير بالتعاون مع الهيئة بخفض نسبب البطالة المرتفعة بين صفوف الشباب.

وركز اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة عمان خلال اللقاء على التدريب والدور الذي يمكن ان تلعبه الغرفة بهذا الخصوص، و ضرورة العودة الى انتاج المهن والحرف بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل وان تقوم برامج التدريب متوافقة مع احتياجات المنطقة الجغرافية ومنح حوافز للمتدربين الملتحقين بمراكز التدريب المهني.

وثمنوا تعاون الهيئة من خلال تبسيط إجراءات الحصول على الترخيص وتوفير الدعم المالي للبرامج التدريبية

شارك:

شاهد أيضاً

نصراوين يستبعد اقتراح تعديل دستوري يسمح لمجلس النواب بحل نفسه

نبأ الأردن – استبعد مقرر لجنة التعديلات الدستورية المنبثقة عن اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.