الثلاثاء , 2023/01/31

بحث آفاق التعاون بين التدريب المهني والحكومة الكندية

نبأ الأردن-بحث مدير عام مؤسسة التدريب المهني المهندس أحمد الغرايبة مع نائب المدير للشؤون الاستراتيجية للحكومة الكندية جين بالمر والوفد المرافق لها، اليوم الأربعاء، تطوير آفاق التعاون بين مؤسسة التدريب المهني والجمعية الكندية للخدمة الجامعية العالمية ضمن مشروع التمكين الاقتصادي والتطوير الوظيفي للمرأة في الأردن (المرأة القائدة).
واطلعت جين بالمر،خلال اللقاء الذي عقد اليوم الأربعاء، بمعهد بنات إربد للتدريب المهني وبحضور الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتور محمد المقدادي، على البرامج التدريبية المعتمدة والمراعية للنوع الاجتماعي التي يوفرها مشروع “المرأة القائدة” في قطاعي الصحة وتنمية الطفولة المبكرة ورعايتها للنساء الأردنيات والشابات، (مساعد إداري طبي، وموظف الرعاية الصحية، ورعاية الطفولة المبكرة). كما التقت بالمر بعدد من أصحاب العمل والمتدربات والمدربين، وقامت بجولة على مشاغل المعهد وحضانة الأطفال.
وقال الغرايبة، إنّ المؤسّسة فخورة بشراكتها مع الجانب الكندي ضمن مشروع التمكين الاقتصادي والتطوير الوظيفي للمرأة في الأردن، مؤكداً الحرص على تعزيز التعاون والشراكة لتطوير البرامج التدريبية بما يتوافق مع التكنولوجيا الحديثة ومهارات المستقبل واحتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي خلال السنوات المقبلة.
وبين أنّ الشراكة في هذا المشروع مستمرة لحد الآن منذ عام 2018؛ لتمكين الشابات من الانضمام للبرامج التدريبية النوعية التي تقدمها المؤسّسة في المحافظات كافة، حيث أثمر هذا التعاون على حصول المؤسّسة على جائزة الحسن بن طلال للتميز العلمي للعام 2022، والمخصصة لمؤسّسات التعليم المهني والتقني.
وأوضح الغرايبة أنّ المؤسّسة ماضية بتنفيذ خطتها الاستراتيجية وتعزيز شراكتها مع جميع القطاعات التنموية والجهات المانحة لتوفير الفرص النوعية للشباب والشابات، والعمل على تطوير المنظومة التدريبية في معاهد المؤسّسة المنتشرة بالمحافظات كافة.
وأشادت مديرة الجمعية الكندية للخدمة الجامعية في الأردن نانسي المومني، من جهتها، بدور مؤسسة التدريب المهني في تمكين المرأة بالأردنّ وتوفير البرامج التدريبية النوعية لها، إذ استحدث في السنوات الماضية تخصصات: منسق إداري طبي، ومعاون كبار السن، وحاضنات الأطفال في محافظات عمان وإربد والزرقاء، وجرى تطوير وحداتها التدريبية بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل بالقطاع الخاص.
وأشارت إلى مساهمة القطاع الخاص في تطبيق نهج شراكة مبتكر وإظهار الأثر الإيجابي في قدرة المرأة على المشاركة في الدورات التدريبية وانخراطها في سوق العمل.
وبينت المومني أنه جرى بناء قدرات وحدة النوع الاجتماعي في المؤسّسة لضمان تحقيق الاستدامة في هذه التخصصات ضمن برامج التدريب المهني المعتمدة، وتوفير البرامج النوعية المطلوبة في سوق العمل للشابات في المحافظات كافة.
يشار إلى أنّ مشروع التمكين الاقتصادي والتطوير الوظيفي للمرأة في الأردنّ والممول من الحكومة الكندية والذي تنفذه الجمعية الكندية للخدمة الجامعية العالمية والشركة الكندية للاستشارات الدولية بالشراكة مع مؤسسة التدريب المهني، يهدف إلى زيادة تمكين المرأة من أجل تحقيق نمو اقتصادي مستدام من خلال تنفيذ أنشطة، تركز على تشغيل المرأة في المؤسسات والقطاع الخاص، وتقليص الحواجز المتعلقة بالنوع الاجتماعي التي تحول دون دخول المرأة إلى سوق العمل والبقاء فيه، بالإضافة إلى الاستجابة والوقاية من العنف المبني على النوع الاجتماعي.

شارك:

شاهد أيضاً

الملك يلتقي الثلاثاء برئيس مجلس النواب الأميركي

نبأ الأردن-من المقرر أن يلتقي الملك عبدالله الثاني برئيس مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *