الإثنين , 2023/01/30

الثقافة والشباب في الأعيان تزور متحف الحياة البرلمانية

نبأ الأردن – زارت لجنة الثقافة والشباب والرياضة في مجلس الأعيان، اليوم الاثنين، متحف الحياة البرلمانية، وكان في استقبال اللجنة وأعضائها وزيرة الثقافة هيفاء النجار ومدير متحف الحياة البرلمانية الدكتور ماهر نفش.
وقال رئيس اللجنة، العين محمد داودية، إن الزيارة جاءت للاطلاع على مدى جاهزية المتحف ومستوى الخدمات التي يوفرها للزوار من مواطنين وسياح ووفود رسمية إضافةً لطلبة المدارس والجامعات لتعزيز الهوية والانتماء الوطني وترسيخ قيم الديمقراطية لديهم.
وأكد أن المتحف شهد أحداثا تاريخية مهمة من مفاصل الدولة الأردنية في النواحي السياسية والتشريعية والرقابية، وأوضح أن للمتحف قصصا تروى داخل أروقته فيما يخص مسيرة الهاشميين العريقة، حيث شهد المتحف مراسم تتويج جلالة الملك طلال والملك الباني الحسين طيب الله ثراهما.
بدورها، قالت الوزيرة النجار إن المتحف يوثق الحياة البرلمانية والسياسية والكثير من الأحداث في تاريخ الأردن، أهمها إعلان الاستقلال وإطلاق الدستور الأردني، وإنهاء المعاهدة الأردنية البريطانية، وإقرار وحدة الضفتين وغيرها الكثير من الأحداث المفصلية في تاريخ المملكة.
وأشارت إلى المستوى المتميز للأردن في الحياة الديمقراطية الحقيقية، وأن المتحف يعد شاهداً أساسياً على الحياة البرلمانية منذ بدايات التأسيس، وهو يمثل قصة دولة ووطن وقيادة، مبينة أن المتحف يعد الأول على مستوى العالم فيما يخص الحياة البرلمانية.
من جانبه، تحدث الدكتور نفش عن أعمال التطوير والتحديث التي جرت في المتحف لمواكبة التطور وتوفير عرض يبين مراحل الحياة البرلمانية وأبرز خطابات أصحاب الجلالة ملوك المملكة الأردنية الهاشمية، وأن المعلومات والتواريخ كافة تمت بإشراف لجنة مختصة من المؤرخين لضمان دقة المعلومات المعروضة.
وأضاف أن المتحف يوفر شاشات متعددة اللغات تعرض أهم الأحداث التي مر بها الأردن، مؤكداً أن كل جزء من المتحف له رمزيته ودلالاته وعلاقته بالتاريخ.
وجال أعضاء اللجنة في مرافق وأروقة المتحف، مشيدين بالجهود المبذولة من قبل القائمين على المتحف في إيصال الصورة المشرقة للحياة البرلمانية في المملكة على مر التاريخ وعرضها للزوار.

شارك:

شاهد أيضاً

الخلايلة 17% من موازنة الوزارة مخصصة للأقصى

نبأ الأردن – كشف وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة، الاثنين، أن 17% من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *