الإثنين , 2022/10/03

حملة البورد الأجنبي يُصعّدون .. والبداية بتوزيع “نماذج مكاشفة” على المرضى

نبأ الأردن – بعد إقرار قانون المجلس الطبي الأردني سنة ٢٠٢٢،والإصرار على إستثناء حملة البورد الأجنبي في الداخل من شمولهم بالقانون رغم عملهم إختصاصيين في مستشفيات وزارة الصحة و سد النقص الكبير في الإختصاصات، و كرد فعل على سياسة ما وصفوه بالإقصاء والظلم الحاصل، وكتوجه إستباقي لحماية أنفسهم وفق القانون، وكتصعيد حقيقي بدأ به حملة البورد الأجنبي، تداعى عدد منهم وكل في مكان عمله بالتوجه لإبراز نموذج لكل مريض قبل البدأ بعلاجه مهما كانت حالة المريض، حيث النموذج مكاشفة وتوضيح عن الطبيب المعالج و أن مسماه القانون هو طبيب عام ويعمل في حقل إختصاص.
ويؤكد حملة البورد الأجنبي أنه وبحسب قانون المسؤولية الطبية، فإن على مقدم الخدمة أن يوضح لمتلقي الخدمة من هو بالضبط، و بالتالي فإن كل نموذج يبرزه الطبيب للمريض يستدعي توقيع المريض عليه بالموافقة أو الرفض بأن يعالجه الطبيب المعني، وفي النموذج المعني إشارة واضحة لخلو الطبيب من المسؤولية القانونية و تتحملها فقط وزارة الصحة، فهي تتحمل كل التبعات القانونية والأخلاقية و أيضا يبرز الطبيب المعالج للمريض مسماه الحقيقي طبيب عام من خلال نموذج الإنتساب لنقابة الأطباء الأردنية الصادرة بحق الطبيب المعالج و التي ستكون مرفقة مع كل نموذج يقدم للمريض.

شارك:

شاهد أيضاً

تعرف على عقوبة شخص قتل محاميين أردنيين حرقاً

نبأ الأردن- أيدت محكمة التمييز قرارا لمحكمة الجنايات الكبرى بالاعدام شنقا لمتهم وصف أنه شديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.