الإثنين , 2022/10/03

الأميرة بسمة بنت طلال تطمئن على مرضى حملة البر والاحسان بمستشفى الشميساني

نبأ الأردن- اطمأنت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والإحسان، أمس الاثنين، على الأوضاع الصحية لمرضى الحملة على أسرة الشفاء في مستشفى الشميساني بعمان.
وخضع المرضى لعمليات جراحية مجانية في المستشفى، أشرف عليها أطباء اختصاصيون من متطوعي حملة البر والإحسان، وتكللت جميعها بالنجاح، وجاءت ضمن برنامج “لمسة شفاء” للحملة.
وخلال الزيارة، شهدت سموها توقيع مذكرة تعاون بين حملة البر والإحسان ومستشفى الشميساني، وقعها مدير وحدة الاخصاب والوراثة الدكتور هلال ابو غوش، نيابة عن المستشفى، ورئيس الفريق الطبي للحملة الدكتور نايف العبداللات.
وعبرت سموها عن اعتزاز الحملة بهذا النموذج من الشراكات الإنسانية بين المؤسسات الوطنية وخاصة الطبية؛ بهدف تقديم خدمات علاجية نوعية ومتطورة لمرضى حملة البر والإحسان من مختلف مناطق المملكة.
وقالت سموها، بحضور أعضاء اللجنة العليا لحملة البر والإحسان ومدير مستشفى الشميساني الدكتور فهمي الجابي، إن الخدمات العلاجية التي تقدمها الحملة للمرضى بالتعاون مع شركائها، تشكل نقلة نوعية في حياتهم وتسهم في إنهاء معاناتهم، وتساعدهم كذلك على عيش حياة طبيعية.
واشادت سموها بجهود شركاء الحملة من المؤسسات الطبية الخاصة، مؤكدة أن هذا التعاون لخدمة المرضى ومعالجتهم؛ يعكس قيم التكافل الاجتماعي والإنساني، والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات الوطنية المختلفة تجاه أفراد المجتمع.
كما أعربت عن تقديرها لجهود الكوادر الطبية المتخصصة المتطوعة في البرنامج الطبي للحملة، وما تقوم به من دور إنساني في التخفيف من معاناة المرضى ومساعدتهم، مثلما أشادت بدور القطاع الطبي الخاص في الأردن، ومساهماته إلى جانب نظيره العام في الارتقاء بالخدمات الطبية في الأردن.
واستمعت سموها خلال الزيارة لشرح من الفريق الطبي المختص، حول طبيعة العمليات الجراحية التي أجريت للمرضى، مؤكدين سلامة واستقرار الحالة الصحية لهم، وتماثلهم التام للشفاء.
من جانبه، قال الدكتور ابو غوش إن الشراكة مع حملة البر والاحسان، تعكس حرص المستشفى على القيام بدور انساني تجاه مرضى الحملة، والمساهمة في تعزيز الخدمات الطبية التي تقدمها الحملة لهم، معربا عن اعتزاز المستشفى بالانضمام إلى قائمة شركاء الحملة.
وأكد حرص مستشفى الشميساني على إنجاح الشراكة مع حملة البر والإحسان وتطويرها، ووضع الإمكانيات والخبرات الطبية المتوفرة في المستشفى لدعم جهود الحملة وأهدافها الانسانية والنبيلة.
وبموجب المذكرة، التي تأتي امتدادا لمذكرات التعاون والتفاهم والشراكة بين حملة البر والاحسان وعدد من مؤسسات القطاع الطبي الخاص، يقوم المستشفى بمعالجة المرضى المحولين إليه من الحملة واجراء العمليات الجراحية اللازمة لهم مجانا.
وتهدف الشراكة بين حملة البر والإحسان في الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، والقطاع الطبي الخاص، إلى تقديم خدمات الرعاية الصحية والمعالجة الطبية اللازمة للمرضى من مختلف مناطق المملكة وخاصة النائية منها، وتعاني أسرهم ظروفا معيشية واقتصادية صعبة.
وكانت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، قد افتتحت خلال الزيارة وحدة الإخصاب والوراثة الجديدة في المستشفى، وجالت في مرافق الوحدة التي تم تزويدها بأحدث التقنيات والتجهيزات الطبية.

شارك:

شاهد أيضاً

صدور تعليمات مجلس شراكة مؤسسة المواصفات مع القطاع الخاص

نبأ الأردن- صدرت في الجريدة الرسمية تعليمات مجلس شراكة مؤسسة المواصفات والمقاييس مع القطاع الخاص.وتهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.