الأحد , 2023/02/05

تأخير وجبة الإفطار إلى الساعة 11 صباحا يمكن ان يطيل العمر

نبأ الأردن-في حين أن تطويل العمر يمكن أن يكون هدفا صعب التحقيق، فإن التغييرات “السهلة” في نمط العيش يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحتنا وبالتالي العيش عمرا مديدا.

فقد كشفت طبيبة أن الحد من تناول الطعام لمدة ثماني ساعات يمكن أن يساعد في العيش عمرا مديدا وأكثر صحة.

ووفقا للدكتورة جوليا جونز، عالمة الأعصاب ومؤلفة كتاب F-Bomb Longevity Made Easy، فإن بدء يومك بوجبة الإفطار في الساعة 11 صباحا يعزز طول العمر.

وفي الواقع، يمكن أن يساعد بروتوكول الأكل هذا في تقليل مخاطر التعرض لمشاكل صحية خطيرة، مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

وقالت الدكتورة جونز، إن عدم تناول وجبة الإفطار حتى الساعة 11 صباحا هو تعديل بسيط يمكن أن يضيف 20 عاما إلى العمر.

وقالت الدكتورة جونز: “فقط لمنح نظامنا قسطا من الراحة، لذا حاول أن تترك 16 ساعة بين العشاء والإفطار، أي أن تبقى صائما، ثم تناول الطعام في غضون ثماني ساعات. تُظهر الكثير من الأبحاث الآن أننا نأكل كثيرا جدا، ومن الواضح أننا نأكل الأشياء الخاطئة، لكننا نأكل كثيرا. ولإعطاء راحة لجهازك الهضمي، والسماح للمسارات الخلوية الأخرى بالعمل، يمكن أن يساعد في إعادة ضبط هذه الخلايا”.

ويُعرف نظام الأكل هذا الذي وصفته الطبيبة بالصيام المتقطع. وفي حين أن هناك العديد من الأساليب المختلفة لهذا النظام الغذائي الشهير، فإن تناول الطعام في غضون ثماني ساعات يصف “الصيام اليومي المقيد بالوقت”.

وتوضح مؤسسة “مايو كلينك” أنه يمكنك تناول الطعام بشكل طبيعي خلال هذا الوقت كل يوم.

وسواء قررت تناول الإفطار في الساعة 11 صباحا أو تخطيه مباشرة لتناول الغداء، فهذا يعود إليك.

وعلاوة على ذلك، يمكن أن يساعد الصيام المتقطع في تقليل مخاطر الإصابة بمشكلات صحية مختلفة.

وتنص مؤسسة “مايو كلينك” على أن: “إنقاص الوزن وممارسة النشاط البدني يساعدان في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل مرض السكري وتوقف التنفس أثناء النوم وبعض أنواع السرطان. وبالنسبة لهذه الأمراض، يبدو أن الصيام المتقطع مفيد مثل أي نوع آخر من الأنظمة الغذائية التي تقلل إجمالي السعرات الحرارية”.

علاوة على ذلك، يبدو أن هذا النهج الغذائي أكثر فائدة من الأنظمة الغذائية الأخرى لتقليل الالتهاب.

والصيام المتقطع ليس هو العادة الوحيدة التي يمكن أن تضيف سنوات إلى عمرك، حيث أوضحت الطبيبة أن تناول 30 نباتا مختلفا كل أسبوع يمكن أن يساعد أيضا.

وأكدت “إذا كان بإمكانك إجراء تعديلات صغيرة على عاداتك، فستصبح هذه عاداتك الطبيعية إلى الأبد”.

وأشارت الطبيبة إلى أن تناول 30 نباتا أسبوعيا يمكن أن يساعد أيضا في تعزيز صحة الأمعاء، والتي تعد “ركيزة أساسية”.

علاوة على ذلك، أضافت الدكتورة جونز أن اعتماد هذه التعديلات يمكن أن يبدأ في إحداث فرق “في غضون أسبوع”.

شارك:

شاهد أيضاً

خلاصة 40 عاماً تؤكد فوائد جراحة إنقاص الوزن

نبأ الأردن-خلصت دراسة استمرت 40 عاماً، إلى أن إجراء جراحة لخفض الوزن لدى أولئك الذين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *