الخميس , 2022/12/08

الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الحساسية

نبأ الأردن-قالت دراسة جديدة إن الأطفال الذين يرضعون من حليب الأم يعانون من حالات حساسية أقل، مقارنة بمن يرضعون حليباً اصطناعياً، وإن ذلك يعود إلى جزيئات صغيرة في حليب الثدي تقلل احتمال الالتهابات.

وتوصل البحث إلى أن الأطفال الذين يرضعون من حليب الأم لمدة 3 أشهر لديهم مخاطر أقل للإصابة بالإكزيما، والحساسية الغذائية، والتهاب الجلد التأتبي والربو.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا،، وتابعوا 163 أماً خططن للرضاعة الطبيعية لمدة 4 أشهر على الأقل، وحتى 12 شهراً.

ووثق البحث مدة كل رضعة تلقاها الأطفال، وقاسوا تركيبة جزيئات الحمض النووي في حليب الأم على مدار فترة الرضاعة في أول أسبوع، وبعد 4 و16 أسبوعاً.

وبحسب موقع “ساينس دايلي، يحتوي حليب الأم على أكثر من 1000 نوع من الجزيئات الدقيقة، والتي تؤثر على تعبير الجينات في جميع أنحاء الجسم.

وأظهرت النتائج أن جزيئات miR-375 تساعد الأطفال على تفادي الحساسية، وأنه ربما يمكن إضافة هذه الجزيئات إلى الحليب الاصطناعي.

شارك:

شاهد أيضاً

سكري الحمل يضاعف خطر الإصابة به 7 مرات

نبأ الأردن-قالت دراسة جديدة إن المصابات بسكري الحمل أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.