السبت , 2022/08/20

عبيدات يفتتح المعرض الوثائقي “الأردن والقضية الفلسطينية في الوثائق والصحف المصرية في عهد الملك المؤسس”

نبأ الأردن- افتتح رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات المعرض الوثائقي “الأردن والقضية الفلسطينية في الوثائق والصحف المصرية في عهد الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسين طيب الله ثراه”، والذي أقامه مركز الوثائق والمخطوطات ودراسات بلاد الشام بالتعاون مع قسم التاريخ في جامعة السويس في جمهورية مصر العربية، وذلك بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لاستشهاد الملك المؤسس عبد الله الأول ابن الحسين طيب الله ثراه، وبحضور أستاذ تاريخ العرب الحديث والمعاصر ورئيس قسم التاريخ في جامعة السويس في جمهورية مصر العربية والمهتم بتاريخ الأردن وفلسطين الدكتور أيمن أحمد محمود، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية ومدير مركز الوثائق والمخطوطات ودراسات بلاد الشام الدكتور سلامة النعيمات، ونائب الرئيس لشؤون الكليات الإنسانية الدكتور أحمد مجدوبة، وعدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية والهيئة الإدارية، وجمع كبير من الطلبة.

ورحب النعيمات بالحضور مُعطيًا نبذة عن السيرة الذاتية لضيف الجامعة الأردنية الدكتور أيمن محمود، الذي درس الدكتوراه في جامعة إكس أون بروفانس في فرنسا، وعمل مديرًا لمركز الدراسات الوثائقية في وزارة الثقافة المصرية، ويعمل كبيرًا للباحثين في القطاع الأكاديمي في مكتبة الإسكندرية، ومن مؤلفاته عن الأردن: الثورة العربية الكبرى في الصحافة المصرية، والتاريخ السياسي للأردن في عهد الملك المؤسس عبد الله الأول 1922-1951، واتفاقيات وقضايا ترسيم الحدود بين الأردن والسعودية 1922-1965، والهجرات الحجازية إلى شرق الأردن ودورها في التكوين السياسي والاجتماعي للدولة، وهو الآن يقوم بإعداد كتاب عن موقف الملك الحسين بن طلال من القضايا العربية.

بدوره، عبّر محمود عن مدى سعادته بتواجده في الجامعة الأردنية واستضافته في مركز الوثائق والمخطوطات ودراسات بلاد الشام، الذي أكد على أنه من أهم المراكز الوثائقية والبحثية على المستوى الإقليمي والدولي لما قدمه ويُقدّمه من دراسات مهمة حول تاريخ بلاد الشام والمشرق العربي، الأمر الذي جعله وجهته العلمية الأولى من خلال مشاركته في مؤتمر تاريخ بلاد الشام منذ عام 2006، فهو لا يزال حريصًا على حضور جميع مؤتمرات المركز منذ ذلك الوقت.

وفي السياق ذاته، قال محمود إنّ الأردن حرصت ومنذ تأسيسها في عهد المغفور له الملك عبد الله الأول ابن الحسين على الحفاظ على فلسطين وعروبتها والدفاع عنها، حيث أخذت المملكة على عاتقها عبء التحضير السياسي والعسكري لحرب فلسطين 1948، كما لم تصبح عمّان مركزًا للاجتماعات السياسية والعسكرية وحسب، بل البيت الكبير لاستقبال اللاجئين من الشعب الفلسطيني، متحمّلة الكثير من التبعات لتبنيها القضية، وبذل الغالي والنفيس من أجل فلسطين، حيث لم يتخلّ ملوك البيت الهاشمي عن دعم فلسطين وقضيتها ومواصلة الملك الحسين بن طلال – طيب الله ثراه – والملك عبد الله الثاني ابن الحسين – حفظه الله – التمسّك بعروبة فلسطين من خلال الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وفي نهاية الحفل، قدّم رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات درع الجامعة الأردنية للدكتور أيمن محمود تقديرًا لجهوده العلمية الكبيرة، بينما قدّم محمود هدية لعبيدات تمثّلت بـ”قرص صلب” يحتوي على مجموعات وثائقية وأرشيفات صحفية تتعلّق بتاريخ المملكة الأردنية الهاشمية في عهد الملك عبد الله الأول ابن الحسين وتاريخ القدس وفلسطين وبلاد الشام، ليُختتم الحفل بتجوّل الحضور في أرجاء المعرض.

شارك:

شاهد أيضاً

عمان الأهلية تبارك للناجحين في الثانوية العامة وتعلن عن استمرار القبول والتسجيل بكافة تخصصاتها

نبأ الأردن-تبارك جامعة عمان الأهلية للطلبة الناجحين في الثانوية العامة وتعلن عن استمرار القبول والتسجيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.