هل الصداع من الأعراض المبكرة لفيروس كورونا؟

نبأ الأردن – أصاب فيروس كورونا حتى الآن، أكثر من 50 مليون شخص حول العالم، ونظرا لأنه فيروس جديد، فإن العلماء يحاولون جاهدين فهم كيفية انتشاره وكيفية التطعيم ضده.

ومع استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد أثناء تطوير لقاح له، فإن ارتداء الأقنعة وغسل اليدين والتباعد الاجتماعي تبقى أفضل الطرق التي ينصح بها حتى الآن لتجنب الإصابة بالمرض أو نشره.

ومنذ بداية ظهوره تم وصف أعراض مرض “كوفيد-19” الرئيسية الشائعة، على أنها تشبه أعراض الإنفلونزا، وهي الحمى والسعال وضيق في التنفس.

ويقول العلماء إنه يجب على الناس ألا ينتظروا أعراض “كوفيد-19” الكلاسيكية حتى يعزلوا أنفسهم، لأن أعراض فيروس كورونا تختلف من شخص لآخر، ويمكن أن يكون الصداع على سبيل المثال، من بين علامات الإنذار المبكر شيوعا للعدوى.

وحتى الآن، تم الإبلاغ عن حدوث صداع في وقت مبكر ومتأخر من مرحلة الإصابة، مع احتمال ارتباط الصداع المتأخر بتفاقم المرض.

ويمكن أن يكون الصداع أيضا أحد أعراض “كوفيد-19” لدى الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي. وفي هذه الحالات، تم الإبلاغ عن حدوث الصداع قبل ظهور الأعراض الأكثر شيوعا للعدوى، مثل الحمى والسعال.

ووفقا لذلك، قامت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) بتحديث قائمتها الرسمية للأعراض لتشمل قشعريرة وارتعاشا متكررا مع صداع والتهاب الحلق وآلام في العضلات وفقدان لحاستي التذوق أو الشم.

وهذا يعني أن قائمة الأعراض الكاملة لمراكز السيطرة على الأمراض (CDC) لـ”كوفيد-19″هي:

-حمى

-سعال

-ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس

-قشعريرة

  • رجفان متكرر مع قشعريرة

-ألم عضلي

-صداع الرأس

-التهاب الحلق

-فقدان جديد في حاسة التذوق أو الشم

وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض أن أيا من الأعراض التسعة قد يظهر في أي وقت من يومين إلى 14 يوما بعد التعرض للفيروس.

وتقول منظمة الصحة العالمية (WHO) إن الأعراض الأكثر شيوعا لـ”كوفيد-19″هي الحمى والسعال الجاف والتعب.

وينص موقع منظمة الصحة العالمية على الويب على ما يلي: “قد يعاني بعض المرضى من أوجاع وآلام واحتقان بالأنف واحتقان في الحلق أو إسهال.

وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجيا. يصاب بعض الأشخاص بالعدوى ولكن تظهر عليهم أعراض خفيفة للغاية “.

وقد يتساءل الكثيرون حول كيفية معرفة ما إذا كان الصداع ناتجا عن “كوفيد-19” أم لا. وفي الوقت الحالي، فإن الخصائص الدقيقة لصداع “كوفيد-19” غير محددة بشكل جيد، لكن المصادر الموثوقة وصفت الخصائص التالية للصداع المرتبط بفيروس كورونا:

-صداع معتدل إلى شديد

-يسبب إحساسا بالنبض أو الضغط

-يحدث على جانبي الرأس

-قد تسوء الحالة عند الإنحناء

كيف يختلف هذا عن الصداع النصفي؟

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نوبات الصداع النصفي، تم وصف صداع “كوفيد-19” أيضا بأنه متوسط ​​إلى شديد. ومع ذلك، فإن الصداع الناتج عن “كوفيد-19″، لا يحدث مع أعراض الصداع النصفي الشائعة الأخرى، مثل الحساسية للضوء والصوت.

وكما هو الحال مع الأمراض الفيروسية الأخرى، قد يحدث صداع “كوفيد-19″مع الحمى. والحمى غير شائعة عادة مع الصداع النصفي، وكذلك مع أنواع أخرى من الصداع، مثل صداع التوتر أو الصداع العنقودي.

وإذا أصبت بصداع وكنت قلقا بشأن “كوفيد-19″، فقم بقياس درجة حرارتك وتقييم أي أعراض إضافية.

شارك:

شاهد أيضاً

إسرائيل تلغي اشتراط وضع الكمامات

نبأ الأردن- ألغت إسرائيل اشتراط وضع الكمامات في الأماكن المفتوحة. وجاء القرار بعد انخفاض أعداد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.