ماذا فعل النشامى مع الطفل السوري إحسان؟.. صور

نبأ الأردن – طفل سوري عمره 4 سنوات اسمه إحسان في وادي موسى، يعاني من نقص حاد في الدم من زمر نادرة، سببه إصابته بمرض تكسر صفائح الدم.

والد الطفل أطلق مناشدة للأهل الطيبين الشرفاء من وادي موسى، الذين ساعدوه في البحث عن هذه الزمر النادرة.

وكانت الإجابة قريبة من كتيبة الدرك في معان، الذين هبوا فرادى وجماعات، ووجدوا من بينهم عدد من وحدات الدم المطلوبة، إلا أنها لم تكفي.

فكان التنسيق من الشرطة المجتمعية، وجاءت المساندة سريعاً من مديرية شرطة غرب معان ووحدة فرسان الأمن العام في وادي موسى، ليكملوا ما بدأه زملاءهم في إغاثة الملهوف والمضطر، وإكرام الضيف والجار حتى لو بالدم الذي يجري في العروق.

قيادة الأمن العام التي وجهت لتقديم العون وتسهيل مهمة التبرع بالدم للطفل السوري إحسان، وأوصت به وبأهله خيراً، تضرب موعداً متجدداً مع النخوة، وتقف منا موقف الاحترام، فهم لنا عزوة، ومحط فخر واعتزاز .

وأنت يا وطني ستبقى وطن الخير، والجباه السمر، من استجار بركنك استأمن، ومن دخل بأهلك اطمأن.

حفظ الله الأردن وقيادته الهاشمية الحكيمة وشافى إحسان وأعاد لحضن والديه سليماً معافى من كل سوء.

شارك:

شاهد أيضاً

مدير الأمن العام يفتتح المحطة الأمنية المتكاملة للممر التنموي (طريق الـ100) .

*الحواتمة: المشاريع الهادفة لخدمة المواطنين والتخفيف عنهم تمثل احتفالنا الحقيقي بمئوية الدولة. *الحواتمة: مديرية الأمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.