إطلاق مشروع لمعالجة قضايا الصحة الإنجابية للشباب واللاجئين

نبأ الأردن- أطلق المجلس الأعلى للسكان، اليوم الاثنين، فعاليات مشروع “نحو خدمات وحلول أكثر استدامة لاحتياجات الصحة الجنسية والإنجابية للشباب واللاجئين في الأردن”.

وقال المجلس، في بيان له اليوم، إن المشروع يأتي بالشراكة مع جامعة (VRIJE) بأمستردام، وأكاديمية (Belink) الهولندية، والمعهد الاستوائي الملكي الهولندي، وجمعية أهل الجبل الأردنية وجامعة اليرموك.

وأوضحت الأمينة العامة للمجلس الدكتورة عبلة عماوي، أن أبرز أهداف المشروع تتمثل في تصميم نهج موحد على أساس المعايير الدولية لتنفيذ وتنسيق الجهود بطريقة أكثر هيكلية لمعالجة قضايا الصحة الجنسية والإنجابية بفعالية وكفاءة، مع التركيز بشكل خاص على المجتمعات الأكثر هشاشة في الأردن.

وقالت عماوي، إن من أبرز أهداف المشروع كذلك، تحسين التعاون بين أصحاب المصلحة الرئيسيين من المنظمات الحكومية، ومؤسسات المعرفة ومنظمات المجتمع المحلي، وتحسين معرفة ومهارات المدربين حول مفاهيم الصحة الجنسية والإنجابية والمساواة بين الجنسين، من خلال إنشاء أكاديمية مشتركة للتدريب على الحقوق والصحة الجنسية والإنجابية، بالتركيز على التوعية بالنوع الاجتماعي وحقوق الإنسان.

وبيّنت الأمينة العامة للمجلس، الإطار المنطقي والنهج الذي ينتهجه الأعلى للسكان لتوفير الحصول على خدمات صحة إنجابية بكفاءة عالية، من خلال منظومة نظرية إدارة التغيير؛ لتحقيق الأثر والنتائج عبر انتهاج 4 مسارات ضمن استراتيجية إنشاء المعرفة وإدارتها وتقاسمها، وترجمتها إلى ممارسات قابلة للتطبيق وتعزيز استخدامها.

واكدت عماوي، إن أهم التحديات التي يوجهها الأردن في مجال الصحة الجنسية والإنجابية، تتمثل بوجود معتقدات مجتمعية خاطئة حول هذه القضايا، والتي تولّد مواقف وسلوكيات ضارة تشكّل بمجملها معضلة مجتمعية.

ومن التحديات أيضا، وفق عماوي، محدودية أنشطة التوعية التي تنطوي على مشاركة المجتمع وإشراكه، وعدم وجود أدلة وإرشادات تدريبية وطنية ضمن المعايير الدولية، ونقص في عدد المدربين المتخصصين في مجال الصحة الجنسية والإنجابية، والتوزيع المحدود للموارد البشرية المؤهلة في القطاعات الصحية وغير الصحية.

من جانبها، قالت الباحثة الرئيسية في المجلس ومديرة المشروع منال الغزاوي، إن تحقيق أهداف المشروع سيتم من خلال مواءمة مدخلات ومخرجات التدريب والتعليم مع الرؤية الوطنية وتدخلات الصحة الجنسية والإنجابية والحقوق الإنجابية على مستويات المجتمع، اضافة الى تصميم نهج موحّد قائم على المعايير الدولية لتنفيذ وتنسيق الجهود بطريقة أكثر تنظيماً لمعالجة هذه القضايا بفعالية وكفاءة، وإقامة شراكة رسمية بين منظمة حكومية ذات صلة ومؤسسة معرفية ومنظمة مجتمعية لمعالجة هذه القضايا على المستويين الإقليمي والمجتمعي في جميع أنحاء الأردن، والاستثمار في تنمية قدرات الموظفين لدينا لتمكّينهم من تطوير وتنفيذ تدخلات فعّالة بشأنها، وإنشاء أكاديمية تدريب في مجال الصحة الجنسية والإنجابية لتقديم دورات تدريبية معتمدة بهذا المجال للممارسين الصحيين والعاملين في المجتمع.

شارك:

شاهد أيضاً

مذيع لم يتقاضى راتبه يفاجئ الجمهور أثناء تقديمه النشرة

نبأ الأردن- فاجأ مذيع من زامبيا الجمهور بقطع النشرة الإخبارية التي كان يقدمها على الهواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.