منحة لـ 3 أطفال من مخيم الزعتري بهارفارد

نبأ الأردن- حصل ثلاثة أطفال من مخيم الزعتري على منحة دراسية من أكاديمية وكلاء الطلاب بجامعة هارفارد وحضروا دورة مدتها 16 ساعة حول إدارة وريادة الأعمال كجزء من مشروع “هؤلاء الفتية الملهمين يستمتعون بالقراءة” (TIGER) والذي تنفذه منظمة بلومونت بدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والذي يستهدف الفتيات والفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عامًا.

وكجزء من جهود مشروع TIGER المتواصلة لتطوير مهارات الطلاب، تبرع المعهد الأول للتدريب والتعليم برسوم الدورة التي بلغ مجموعها 600 دينار أردني.

وقال السيد جمال ياقوت، مدير مكتب المفرق لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن: “لقد أدى التعاون مع المعهد الأول للتدريب والتعليم (FITE) ومنظمة بلومونت (Blumont) إلى تدريب الطلاب السوريين اللاجئين. نرحب بالتعاون من أجل العمل عن بعد في ضوء العالم المتغير الذي سيخلق فرصاً لكسب العيش للاجئين في مخيم الزعتري “.

وفي هذه المناسبة، شكرت السيدة كارولين حداد، مديرة منظمة بلومونت الأردن، المعهد على هذا الدعم وقالت: “نحن فخورون بأطفالنا باعتبارهم أول لاجئين سوريين يشاركون في هذه الدورة، وهذا مثال حقيقي يبين أهمية مشروع TIGER في سد الفجوات في التعليم وتشجيع التقدم الأكاديمي”.

وعلى مدار ثلاثة أسابيع ، أخذ الطلاب دروسًا عبر الإنترنت حول أبحاث السوق والتحليل التنافسي وخطة العمل والعديد من الموضوعات الأخرى. وفي نهاية الدورة، قدم الطلاب عرضًا تقديميًا لإظهار المهارات الجديدة التي تعلموها.

عدنان ، البالغ من العمر 14 عامًا ، كان سعيدًا للغاية لمشاركته في هذه الدورة، إذ قالت والدته: “عدنان مثابر جدًا ويشارك دائمًا في دورات اللغة الإنجليزية التي تقدمها بلومونت وساهمت مشاركته في دورة هارفارد في زيادة ثقته بنفسه وحفزته لمواصلة تعليمه في المستقبل”.

وقال ميغيل فيجا، طالب ومدرس بجامعة هارفارد: “شكرًا لكم على مشاركتكم في برنامج أكاديمية الأعمال. كانت جميع عروضكم التقديمية رائعة للغاية وأظهرت تطوراً مذهلاً خلال فترة الدورة “.

وقالت سماح أبو خليل من المعهد الأول للتدريب والتعليم: “اكتسب الطلاب تجارب ودروس رائعة خلال الدورة، إذ أن فلسفة جامعة هارفارد تشبه إلى حد كبير رؤيتنا بتقديم فرص التعليم للجميع، ويسعدنا العمل مع شريك برؤية مماثلة”.

وتنفذ منظمة بلومونت مشروع TIGER كجزء من برنامج الحماية المجتمعية الذي تدعمه مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إذ يركز المشروع على تقديم للطلاب منهج للمهارات الحياتية، وفرص لخدمة المجتمع، ودورات اللغة الإنجليزية والعربية، وخدمات التعلم الإلكتروني.

ومن الجدير ذكره أن منظمة بلومونت (Blumont) هي منظمة دولية غير ربحية تعمل مع المجتمعات المحلية لتصميم وتنفيذ برامج باستخدام حلول إبداعية في مجالات الإغاثة والصحة وتحقيق الاستقرار والتنمية في معظم أنحاء العالم.

بدأت المنظمة عملها في الأردن سنة 2003 من خلال تنفيذ عدة مشاريع في مختلف مناطق المملكة وداخل مخيم الزعتري، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء، والمانحين، والمنظمات المحلية لتقديم خدمات مستدامة هدفها الحد من معاناة الفئات الأكثر ضعفاً في الأردن وتوفيرالأدوات والموارد اللازمة لزيادة قدرتها على الإكتفاء الذاتي، وتلبية احتياجات الفئات المتأثرة من الحروب والنزاعات.

شارك:

شاهد أيضاً

المسلماني: الحوار للإصلاح السياسي يجب ان يوجه لمن لا يصوتون

نبأ الأردن – قال النائب الأسبق أمجد المسلماني في منشور له عبر صفحته على الفيسبوك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.