مطالب بمنع استخدام عقار بيطري في الاردن

نبأ الأردن- طالبت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة الجهات المختصة متمثلة بوزارتي الزراعة والبيئة، بمنع استخدام العقار البيطري “ديكلوفيناك” لتهديده للتنوع الحيوي في المملكة.

ويهدد هذا النوع من العقار حياة الطيور التي تتغذى على جيف الحيوانات النافقة المعالجة بالديكلوفيناك، ويعتبر أحد العقاقير المضادة للالتهابات ويعمل كمضاد للالتهابات ومسكن وخافض للحرارة.

مدير وحدة إدارة مشاريع الطيور في الجمعية الملكية لحماية الطبيعة المهندس طارق قنعير أكد أن الدراسات خلال العقدين الماضيين أثبتت سمية الديكلوفيناك على النسور وغيرها من الطيور التي تتغذى على جيف الحيوانات النافقة، فعندما تتغذى هذه الطيور على جثث الحيوانات التي عولجت بهذا الدواء قبل نفوقها، يسبب لها الفشل الكلوي المرتبط بالنقرس الحشوي الشامل، وتموت بعدها الطيور وذلك خلال يوم إلى يومين متسممة، بحسب بترا.

وبين قنعير، انه بحسب الدراسات الميدانية التي قامت بها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة فإن دواء الديكلوفيناك يتم تصنيعه واستيراده بشكل واسع وكبير في الأردن ضمن مسميات تجارية مختلفة وحاصلة على التراخيص القانونية لإنتاج هذا العقار.

ولفت إلى أن هذا العقار يتم صرفه من قبل الأطباء البيطريين والصيدليات البيطرية ضمن الوصفات لمعالجة المواشي والأبقار والجمال بشكل واسع في الأردن. وبين أن الأردن سجل ثلاثة أنواع من النسور منها نوع واحد متكاثر ونوعان مهاجرة أحدهما مهاجر نادر، مشيرا إلى ان النوع المتكاثر هو “النسر الأسمر” وهو بالرغم من أنه كان يتواجد بأعداد وفيرة ومساحات واسعة سابقا في الأردن الا أن أعداده تناقصت بشكل ملحوظ خلال العقود الثلاثة الماضية وأصبح من الأنواع المهددة في الأردن والمنطقة.

وبالنسبة لطيور العقبان التي يمكن أن تتأثر بعقار الديكلوفيناك، أوضح قنعير، أن 6 أنواع يمكن أن تتأثر بهذا العقار، وذلك حسب طبيعة تغذيتها، كما أن بعضها سجل تأثره بالعقار في مناطق أخرى من العالم منها عقاب السهول والعقاب المرقط الكبير والعقاب الامبراطوري الشرقي، وهذه العقبان معظمها مهاجر، كما أن معظم هذه العقبان مهددة بالانقراض على المستوى العالمي والإقليمي.

من جانبه، اقترح الطبيب البيطري الدكتور وليد الصالح البدائل الآمنة من العقاقير المضادة للالتهاب على النسور والطيور الأخرى من خلال الدراسات العلمية المخبرية وهي: الميلوكسيكام وهو عقار ينصح به كبديل مناسب بدلاً من الديكلوفيناك، وعقار الميلوكسيكام ويعد علاجا آمنا وفعالا لمجموعة متنوعة من أنواع الماشية، وكذلك علاج الحيوانات الأليفة بما في ذلك الكلاب والقطط، ويشابه مؤشراته العلاجية الديكلوفيناك، فهو يعمل على تخفيف الألآم والحمى والالتهاب، ولا يتسبب في أية سمية للنسور حتى عند الجرعات القصوى التي يمكن أن تستوعبها هذه الطيور عندما تتغذى من الجيفة.

شارك:

شاهد أيضاً

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) تُطلق نداءً لتعبئة عالمية دعماً للفلسطينيين

نبأ الأردن – يُصادف الخامس عشر من أيار/مايو الذكرى الثالثة والسبعين للنكبة، اليوم الذي شهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.