اتفاقية لدعم برنامج التغذية المدرسية بقيمة 1.5 مليون يورو في الأردن

نبأ الأردن-وقع السفير الإيطالي في عمان فابيو كاسيزي، وممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير الإقليمي في الأردن، البرتو كوريا مينديز الاثنين، اتفاقية بقيمة 1.5 مليون يورو، لدعم البرنامج الوطني للتغذية المدرسية في الأردن.

ويستهدف مشروع التغذية المدرسية التابع لبرنامج الأغذية العالمي ما مجموعه 420 ألفا من طلاب المدارس الأردنية واللاجئين في المجتمعات المحلية وفي مخيمات اللاجئين السوريين كل عام.

وستدعم حكومة إيطاليا هذه المساهمة من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، 325 مدرسة في جميع أنحاء الأردن، وسيوفر البرنامج فرص عمل للأردنيين والسوريين، خاصة النساء والأشخاص ذوي الإعاقة، الذين يعملون في مطابخ صحية لإعداد الوجبات الخفيفة الطازجة لتوزيعها على أطفال المدارس.

وسيُنفذ المشروع في المفرق وعجلون وإربد والكرك والبلقاء والزرقاء ومأدبا وفي مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين السوريين خلال الفصل الدراسي المقبل للعام الدراسي 2021/2022، بعد عودة الأطفال إلى المدارس.

وقالت السفارة الإيطالية في بيان صحفي، “لا يزال الحصول على الغذاء يمثل تحديًا للاجئين السوريين، لا سيما وأن الأسر لديها فرص قليلة للعمل بسبب الجائحة، وتكافح الآن لدفع ثمن الطعام والإيجار والرعاية الصحية، كما أجبر نقص دخل الأسرة اللاجئين المستضعفين على إرسال أطفالهم للعمل بدلاً من إبقائهم في التعليم”.

وقال مدير مكتب عمان للوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي ميكيلي مورانا “إن هذه المساعدة لها تأثيرات مختلفة وإيجابية على السكان: فهي تقلل التسرب من المدرسة وتساعد على زيادة معدل التحاق الطلاب، إضافة إلى تحسين صحة الأطفال من خلال تحسين جودة التغذية”.

وتدعم المساهمة، الأسر الأردنية والسورية التي تفاقمت نقاط ضعفها الاقتصادية بسبب تفشي فيروس كورونا الذي قلل من فرص الحصول على الغذاء لجميع الفئات السكانية، إضافة إلى زيادة التماسك الاجتماعي بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة.

وقال السفير كاسيزي “إن هذه الاتفاقية تأتي في أعقاب المساهمتين اللتين سبق أن منحتهما إيطاليا لبرنامج الأغذية العالمي لدعم الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي والمساعدة في تعزيز برامج التغذية المدرسية الوطنية المستدامة، وتكمل الشراكة المتجددة جهود إيطاليا الداعمة لاستراتيجية الحكومة الأردنية لتحسين التعليم والأمن الغذائي، بما يتماشى مع خطة استجابة الأردن للأزمة السورية ومع الأولويات الوطنية التي تشمل تحسين أنظمة الحماية الاجتماعية، ومعالجة البطالة وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل”.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير الإقليمي في الأردن ألبرتو كوريا مينديز “يقدر برنامج الأغذية العالمي الشراكة مع الحكومة الإيطالية ويرحب بهذه المساهمة السخية لدعم البرنامج الوطني للتغذية المدرسية في الأردن”.

وأضاف، “يركز الأطفال بشكل أفضل عندما لا يكونون جائعين؛ أخبرنا العديد من المعلمين أن الفصول الدراسية تكون أكثر إنتاجية وتركيزًا عندما يتلقى الأطفال هذه الوجبات الخفيفة، ونتطلع إلى عودة الأطفال الصحية والآمنة إلى المدرسة في الفصل الدراسي المقبل”.

شارك:

شاهد أيضاً

بالأرقام.. حقائق عن قطاع الفنادق في الأردن

نبأ الأردن – يعد القطاع الفندقي عنصرا أساسيا بالتنمية السياحية، ومعززاً لنشاط الحركة السياحية خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.