الأربعاء , 2023/03/22

“تنسيقية حملة البورد الأجنبي” : لم ينصفونا .. وقضيتنا وطنية

نبأ الأردن – صرحت تنسيقية تجمع الأطباء حملة البورد الأجنبي للأطباء العاملين داخل الأردن على أن ملفهم ما زال عالقا و لم يحل و هنالك تعمدا في عدم حله و هنالك عدة حلول تم تجاهلها من قبل المسؤولين و القضية هي قضية وطن أصبحت بقدر أن تكون قضية خاصة لهم لا سيما أن غالبيتهم يعملون في مستشفيات وزارة الصحة و يزاولون الإختصاصات المختلفة دون إعتراف رسمي بالبوردات الأجنبية الرسمية التي يحملونها و الصادرة من جهات رسمية و جامعات عريقة في دول مرموقة سبق و أن تم الإعتراف بشهادات نفس التي يحملونها لمئات من الأطباء الزملاء اللذين يعملون معهم حيث أن تلك الشهادات معترف بها عالميا و في نفس الدول المانحة مسموح لهم بمزاولة الإختصاص فيها من خلال هذه الشهادات التي يحملونها و حيث موجود صور مصدقة من تلك الشهادات لدى المجلس الطبي مع طلب للإعتراف بها دون أدنى قبول للتقييم و الإعتراف إسوة بكل من عادل سواء كانت تخصصات فرعية و رئيسية مع وجود شهادات في المجلس تم مخاطبة الجهة المانحة بالدول الأجنبية و جاء الرد منذ سنوات أنها شهادات صحيحة و رسمية صادرة برقم كذا و محفوظة في أرشيف رسمي هناك و مصادق عليها من وزارة التعليم و الصحة في تلك البلد و مختومة من السفارة و الملحقية الأردنية و من التعليم العالي في الأردن .

التنسيقية ترى أن الإصرار الممنهج في إقصائهم و ظلمهم من الحصول على حقهم إسوة بالآخرين مستمر و بصورة عجيبة و بشتى الذرائع التي ليس لها تفسير سوى عرقلة و نسف للحقوق يندرج تحت إحتكار واضح و إستغلال ليعملوا بدون غطاء قانوني يحميهم و تكبيل أياديهم عن العطاء و علاج المرضى و ترى التنسيقية أن الإقصاء و التمييز تجاههم مستمر و تجلى و تأكد ذلك بعد تعديل قانون المجلس الطبي الأردني لسنة ٢٠٢٢ و ذهب للإعتراف بمن يعمل في الخارج و بعيدا في حين ترك من يعمل في الداخل و يخدم وطنه فهذا الظلم بحد ذاته .

شارك:

شاهد أيضاً

إدارة مكافحة المخدرات تستذكر أول شهيد لها

نبأ الأردن-استذكرت إدارة مكافحة المخدرات يوم أمس الثلاثاء الذكرى الـ 33 لاستشهاد النقيب احمد عبدالكريم السخني أول شهيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *