الثلاثاء , 2023/02/07

عامل وطن يعثر على 20 ألفَ دينارٍ ويُكافئ بـ 10 دنانير

نبأ الأردن – كتب بكر الأمير – كثيرة هي الشواهد والقصص على أخلاق عمال الوطن وأمانتهم في رد اللقيطة والمفقودات إلى أصحابها؛ بعضها يصل إلى وسائل الإعلام ويحظى بإشادة واسعة من قبل المواطنين، والبعض الآخر يبقى طيّ الكتمان، ولا يعلم عنه أحد.
هذه المرة، نحن أمام حادثة أثارت استهجانا واستغرابا ممن سمعها، بالطبع، ليس على أمانة عمال الوطن وأخلاقهم، وليس على التعامل السريع من قبل شعبة النظافة ذات الاختصاص؛ ولكن على طريقة التعاطي من قبل صاحب المبلغ الذي يعود إلى مول تجاري يقع في منطقة القويسمة بالعاصمة عمان.

يروى رئيس شعبة النظافة في مديرية القويسمة التابعة لأمانة عمان الكبرى إبراهيم الساخن، في مداخلة عبر إذاعة هوا عمان، قصة العثور على مبلغ 20 ألف دينار تعود لأحد المولات في المنطقة، قائلا: “وردني اتصال هاتفي، يستنجد صاحبه، وهو رئيس قسم المحاسبة في أحد المولات – لم يذكر إسمه ـ يفيد فيه، أن عاملة النظافة قامت عن طريق الخطأ، بوضع كيس أسود يحتوي مبلغ 20 ألف دينار في حاوية النفايات، ظنا منها أنه كيس زبالة”.
على وجه السرعة، قام الساخن، بالاتصال بسائق الطاحنة التي نقلت النفايات من المول، كي لا تصل إلى المكبّ، وتصبح عندها، عملية العثور على المبلغ صعبة بل شبه مستحيلة.
جرى تفريغ حمولة الطاحنة بالكامل والتي تترواح من (8 – 9) طن نفايات، في ساحة “سوق السبت” الكائن في حي النهارية بالقويسمة، وجرى التفريغ على ثلاثة مراحل، تمثل كامل الطاقة الاستيعابية للطاحنة، بحسب الساخن.
بدأت عملية البحث من قبل 3 عمال وطن، وبحضور صاحب المول وموظفيه، وقوة أمنية. وأثمرت جهود “التنقيب” بالعثور على كيس النقود بعد نحو 20 دقيقة من العمل، واستلم صاحب المول المبلغ بعد أن قام رجال الأمن العام بتصويره.

بالتأكيد، كانت الفرحة وقتها كبيرة، وكان الجميع في قمة السعادة، سيما مالك المول الذي عبّر عن مشاعره بالفرح، وشعوره بالتقدير .. ولكن بشكل مخيّب للآمال، ولا يرقى لمستوى مع حدث؟ ـ بحسب من سمع القصة ـ إذ قدم مكافأة مقدراها 10 دنانير، لعامل الوطن الذي عثر على المبلغ.

أنا متأكد، أن فريق العمل في هذه الحادثة، العمال والسائق ورئيس الشعبة، لم يعملوا من أجل مكافأة؟ ولا كي يقدم لهم الشكر والثناء؟ وهو واحب في هكذا حالة، لكن المكافأة المالية هي شكل من أشكال التعبير عن الامتنان والشكر، ومقدارها يعكس مقدار المشاعر التي نبادل بها الآخرين، شكرا وامتنانا وتقديرا.

بقي أن أقول أن، عمال الوطن الثلاثة، سيقومون بجمع النفايات التي تقدر بنحو 8 أطنان، والتي جرى تفريغها من الطاحنة، كي تأخذ طريقها إلى المكب، فلن تبقى النفايات في ساحة السوق طبعا .. لكنهم هذه المرة، يعلمون أن أكوام النفايات التي بين أيديهم لا يوجد فيها أية أكياس تحوي مبالغ مالية كبيرة، يعني 20 ألف دينار مثلا؟!

شكرا لعمال الوطن، هذه مهمة أخرى تضاف لواجباتهم، وهي التنقيب عن المفقودات والمبالغ المالية الكبيرة، وشكرا أيضا لشعبة النظافة في مديرية القويسمة على جهودهم بالعثور على المبلغ.
ارجوكم لا تجعلوا هذا البوست منبرا للإساءة لصاحب المول، والنيل منه، ولكنه دعوة لنا في التعبير عن مشاعرنا تجاه الآخرين بطريقة أفضل، وتذكروا أن المال هو أيضا حافز معنوي وليس ماديا فقط.

شارك:

شاهد أيضاً

“منصات” تحلق في فضاء الإعلام الرقمي

نبأ الأردن – أكد رئيس مجلس إدارة شركة “منصات للاعلام الرقمي” صقر الفايز أن إنطلاقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *