الإثنين , 2022/11/28

العربي للطفولة وشؤون الأسرة ينظمان ورشة تدريبية لنموذج تنشئة تربية الأمل

نبأ الأردن- بدأت اليوم الأحد، أعمال الورشة التدريبية الأولى “تدريب مدربين TOT” افتراضيا حول تطبيق ونشر نموذج المجلس العربي للطفولة والتنمية لتنشئة الطفل العربي “تربية الأمل” بالتعاون بين المجلس العربي للطفولة والتنمية والمجلس الوطني لشؤون الأسرة تزامنا مع اليوم العالمي للطفل.
ويشارك في الورشة التي افتتح أعمالها الدكتور أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية حسن البيلاوي ، 25 متدربا ومتدربة من وزارات:التربية والتعليم، و الصحة، الثقافة، و التنمية الاجتماعية، و الأوقاف إلى جانب عدد من ممثلي المؤسسات المعنية وأعضاء الفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة بالأردن.
وقال مدير إدارة البحوث والتوثيق وتنمية المعرفة في المجلس العربي للطفولة المهندس محمد رضا فوزي، إن هذا البرنامج التدريبي يأتي لبناء نسق فكري متكامل، بهدف تنمية الطفل وبناء بيئة اجتماعية ثقافية في ضوء نموذج المجلس “تربية الأمل”.
وبين أن البرنامج يستهدف دعم قدرات المعنيين بالمؤسسات المختلفة للتنشئة لأداء دورهم في تطبيق هذا النموذج، ونشر مفاهيمه ومبادئه، وبحث آليات تطبيقه ونشره.
بدوره، أشاد أمين عام المجلس الوطني لشؤون الدكتور محمد مقدادي، بدور المجلس العربي للطفولة والتنمية كمؤسسة فكرية، مؤكدا الحرص على الاستفادة من هذا البرنامج التدريبي سعيا إلى تنمية الطفولة التي تحتاج إلى تنمية فكرية جديدة، وفق آليات وأساليب جديدة للتنشئة، بما يسهم في إعداد جيل قادر على مواجهة المستقبل، وباعتبار أن الاستثمار في الطفولة، هو استثمار في المستقبل.
ويعد هذا البرنامج التدريبي، باكورة أعمال أكاديمية الطفولة والتدريب وتنمية القدرات (ACTA) التي أسسها المجلس العربي للطفولة والتنمية عام 2022، كمركز متخصص في التدريب في مجالات الطفولة والتنمية تحت إدارة الدكتورة رشا شرف.
ويتضمن البرنامج التدريبي سلسلة ورش تدريبية تعتمد على مجموعة من آليات التدريب وفق أدلة تدريبية وعدد من الفيديوهات ومصادر إثرائية أعدها المجلس العربي للطفولة والتنمية بإشراف أستاذ التربية بجامعة الإسكندرية الدكتور صلاح الخراشي ، وأستاذ تربية الطفل بكلية الملكة رانيا للطفولة والجامعة الهاشمية الدكتور على عليمات .
ويهدف المشروع إلى بناء الأمل لدى الطفل، من خلال تنمية وعي عقلانى مستنير يطلق طاقاته في التفكير الناقد والإبداع، ويمكنه من مهارات القرن الحادي والعشرين، ويبنى قدراته في التعلم المستمر والعمل والحياة، ويؤهله للمشاركة بالاندماج الكامل في مجتمعه المحلي والعالمي، تحت شعار “عقل جديد لإنسان جديد في مجتمع جديد”.
يذكر بأن هذا البرنامج التدريبي يأتي ضمن مشروع “دعم بناء قدرات مؤسسات الطفولة في الدول العربية لتطبيق نموذج المجلس العربي لتنشئة الطفل: تربية الأمل” بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية “أجفند”.

شارك:

شاهد أيضاً

المدن الصناعية تؤكد أهمية مواكبة التطورات في تقنيات السلامة العامة

نبأ الأردن-أكد مدير عام شركة المدن الصناعية، عمر جويعد، اليوم الاثنين، أهمية مواكبة التطورات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.