الجمعة , 2022/12/09

اختتام مشروع تعزيز أنظمة رصد مضادات الميكروبات

نبأ الأردن-اختتمت وزارة الصحة ومكتب منظمة الصحة العالمية في الأردن، مشروع “تعزيز أنظمة الرصد الأردنية من خلال تعزيز إمكانيات المختبرات الوطنية والقوى العاملة المعنية برصد مقاومة مضادات الميكروبات”، والممول من الوكالة الكورية للتعاون الدولي.
وقال أمين عام وزارة الصحة للرعاية الصحية الأولية والأوبئة، الدكتور رائد الشبول خلال حفل الاختتام اليوم الخميس، إن بيانات الرصد الوطنية، تساهم بدعم فني من منظمة الصحة العالمية وتمويل الوكالة الكورية للتعاون الدولي، في تطوير السياسة القائمة على الأدلة للبرنامج الوطني للإشراف على مضادات الميكروبات.
من جهته، قال سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى المملكة، لي جي، إن الرعاية الصحية تمثل أحد القطاعات الرئيسة التشاركية بين الحكومة الكورية والأردن، مشيرا الى أن بلاده دفعت مساهمات لإنشاء 7 مراكز للرعاية الصحية وتأهيل بنك الدم وتوفير الأيدي الاصطناعية الإلكترونية للأشخاص ذوي الحاجة في الأردن منذ عام 2004.
وأعرب عن سروره بنجاح هذا المشروع في المساهمة بتعزيز قدرة الأردن لمكافحة مقاومة مضادات الميكروبات بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الستين للعلاقات الدبلوماسية الكورية الأردنية خلال هذا العام.
بدوره، قال مدير مكتب الوكالة الكورية للتعاون الدولي في الأردن سو دونغ سونغ، إن الأردن أول دولة في المنطقة تطور برنامجا وطنيا للوقاية من العدوى ومكافحتها بموجب هذا المشروع المدعوم من “الصندوق العالمي للقضاء على الأمراض” ومن عوائد الرسوم المقتطعة من قيمة تذاكر الطيران الدولية المغادرة من كوريا الجنوبية، مضيفا أن الأردن يمكنه نقل ما حصّله من معرفة ومهارات قيّمة ونشرها في المنطقة.
إلى ذلك، قالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في الأردن الدكتورة جميلة الراعبي، إن المنظمة ستواصل دعمها للجهات الوطنية المعنية من مختلف القطاعات لمقاومة مضادات الميكروبات لتحقيق ومتابعة التقدم المحرز في خطة العمل الوطنية لمقاومة مضادات الميكروبات باستخدام نهج الصحة الواحدة.
وأضافت، “إن المنظمة تعبر عن امتنانها لما تقدمه الوكالة الكورية للتعاون الدولي من دعم سخي. ونفخر بما تحقق من جهود بقيادة الحكومة الأردنية في مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات”.
وتمثل مقاومة مضادات الميكروبات إحدى التهديدات الصحية والتنموية على المستوى العالمي. وتستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة بمختلف القطاعات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت أن مقاومة مضادات الميكروبات تُعد من بين أكبر 10 تهديدات عالمية للصحة العامة تتعرض لها البشرية، وتُعد إساءة تناول مضادات الميكروبات والإفراط في تناولها من بين العوامل الرئيسية في تطور مسببات الأمراض المقاومة للأدوية.
يشار إلى أن الوكالة الكورية للتعاون الدولي، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، قدمت دعمها لتطوير النظام العالمي لرصد مقاومة مضادات الميكروبات واستخداماتها في أربع دول، من بينها الأردن، من خلال إنشاء وتعزيز إمكانيات المختبرات المرجعية الوطنية لمقاومة مضادات الميكروبات.

وعلى الرغم من تأثير جائحة كورونا، واصلت وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية عملهما الدؤوب على المستويات الثلاثة بالتعاون مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي لاستقطاب الجهود الوطنية لتحقيق أهداف المشروع، وتقدم المواقع الخاصة بالرصد في جميع أنحاء الأردن.

شارك:

شاهد أيضاً

عناب رئيسة لجمعية اختصاصي الأمراض والجراحة النسائية والتوليد

نبأ الأردن-فازت الدكتورة عبير عناب برئاسة جمعية اختصاصي الأمراض والجراحة النسائية والتوليد بنقابة الأطباء بالتزكية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.