الخميس , 2022/12/08

دعوات للتجمع أمام مكتب وزير الصحة

نبأ الأردن-تداعى أطباء للدعوة للتجمع أمام مكتب وزير الصحة د.فراس الهواري الإسبوع القادم و ذلك تنديدا بما أسموه المماطلة الممنهجة و التلكأ في تنفيذ الإرادة الملكية السامية بخصوص لقب مسمى مؤهل إختصاص حيث صدرت الإرادة السامية العام الماضي ٢٠٢١ و ها هو يقارب عام ٢٠٢٢ على الإنتهاء و بدأ عام جديد دون أدنى تقدم حقيقي يذكر في صلب هذا الموضوع .

الأطباء من جهتهم صرحوا أن الوزارة تتعمد إضاعة كتب و أوراق متعلقة بهذا الموضوع خاصة الوصف الوظيفي الذي رفع أكثر من ٣ مرات وسط تعليل أن الوصف قد ضاع و كتب أخرى يتم تخبأتها في أروقة الوزارة لأهداف تخريبية وسط إحتقان وغضب من الأطباء المتضررين و اللذين تداعو للدعوة للوقفة أمام مكتب وزير الصحة تنديدا بتلك السياسات التي يروا أنه لا بد من تدخل الديوان الملكي العامر بسبب التخطيط الممنهج لإجهاض إرادة سيد البلاد بخصوص مسمى مؤهل إختصاص و عدم الإيفاء بالعهود و الوعود من قبل وزارة الصحة بشأن كل ما يتعلق بهذا المسمى الجديد حيث لليوم لا تطبيق فعلي له فهو أمسى لقب حبر على ورق مخبأ بالأدراج .

الأطباء طالبوا هيئة النزاهه و مكافحة الفساد بالتدخل و التحقيق الفوري بكل ما يحدث و محاسبة كل المقصرين تجاه هذا الملف و فتح الباب على مصرعيه لا سيما أن الأطباء يمارسون الإختصاصات في مستشفيات وزارة الصحة و معالجة المرضى دون غطاء قانوني يحميهم و أتت الإرادة الملكية السامية بإعطائهم هذا الغطاء الذي يضفي شرعية قانونية على عملهم بما ينعكس إيجابا على المريض و الوطن و لكن أفراد في وزارة الصحة يمارسون العمل بشتى الطرق و بكل خبث و مكر للحيلولة دون تنفيذ هذا الإستحقاق الوطني الطبي بما يشكل خطرا على الأمن الصحي المنشود و الذي لطالما أمر به قائد الوطن المفدى حفظه الله و رعاه .

من جانب آخر إتهم الأطباء جمعية المؤهلين و حملة الشهادات من الخارج بتقصيرها الكبير في هذا الجانب و عجزها عن القيام بواجبها و أنها تعمل وفق أجندات بعض أفراد الوزارة لعرقلة المسمى و كل تبعاته لخدمة أهداف نقابية إنتخابية إنتهازية مستقبلية لبقاء الملف عالقا للوصول لتلك الأهداف و طالبوا الجمعية بالإستقالة فورا و الخروج من المشهد كاملا .

شارك:

شاهد أيضاً

الملك ينعم على شادي الحوراني بوسام مئوية الدوله

نبأ الأردن-انعم جلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وبحضور سمو ولي العهد الأمير الحسين بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.