جريمة بشعة.. أم تقتل أبنائها الثلاثة ووالدهم الطبيب في صدمة

نبأ الأردن-أصيب أب بحالة هستيرية عندما عاد إلى منزله ليجد جثث أطفاله الثلاثة الصغار مع اتهام والدتهم بارتكاب جرائم القتل.

تبدأ القصة بانتقال الأسرة من بريتوريا بجنوب أفريقيا للاستقرار في منزلها الجديد في تيمارو بالجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا.

وبعد أيام قليلة من انتقال الطبيب جراهام ديكاسون وعائلته إلى نيوزيلندا لبدء حياة جديدة سمع الجيران نحيبًا مزعجًا لامرأة تبكي في منزلهم.

وعندما عاد جراهام إلى المنزل وجد توأمه مايا وكارلا، عامان، والصغير ليان، ستة أعوام ، ميتين، ليبدأ في الصراخ مصدومًا: «هل هذا حدث حقًا؟».

وبعد حضور رجال الشرطة لمعاينة الجريمة البشعة تم نقل والدة الأطفال لورين ديكاسون ، 40 عامًا إلى المستشفى في حالة مستقرة.

ووفقًا لملفاتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي عمل كل من جراهام ولورين في مستشفى بريتوريا إيست قبل هجرتهما.

وأثناء وجودها في الحجر الصحي في وقت سابق من هذا الشهر ، نشرت لورين بحماس عن الانتقال إلى تيمارو وطلبت اقتراحات بشأن المدارس ومحلات الأثاث.

واحتفل الزوجان بعيد زواجهما الخامس عشر في مايو، معلقة عليه الزوجة الطبيبة لزوجها: « أنشأنا حقًا عائلة جميلة وقضينا العديد من الأوقات الجيدة معًا، أتمنى أن تكون السنوات القادمة مباركة أكثر ، وأكثر سعادة، شكرًا لك على كل ما تفعله من أجلنا وعلى تفانيك الذي لا يتزعزع لمحبتنا وإعالتنا، أنت كل شيء بالنسبة لي».

شارك:

شاهد أيضاً

تزوجت دون رغبته.. ففعل الأب ما لا يتخيله عقل !

نبأ الأردن- أعلنت الشرطة أن باكستانيا قتل ابنتيه وأطفالهن الأربعة بإضرام النار في البيت الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.