الإثنين , 2022/11/28

يفارق الحياة بعد منحه كلية سرطانية بالخطأ

نبأ الأردن-توفي مريض في غضون عام من إجرائه جراحة زرع بعد أن أعطي عن طريق الخطأ كلية سرطانية.

وخضع بارميندر سينغ سيدو (49 عاماً) لعملية زرع كلية، لكنه أصيب بمضاعفات عندما نما السرطان في الكلية. وعلى الرغم من الاحتمالية الضعيفة لحدوث هذا الأمر، فقد أوضحت ليديا براون، طبيبة الطوارئ بمنطقة غرب لندن، أن العضو المسرطن هو “تعقيد معترف به ولكنه نادر جداً”.

وكشف الفحص بعد أربعة أشهر من الزرع، وجود كتلة في العضو المزروع، ولكن في ذلك الوقت اعتقد الأطباء أنه تكيس في الكلية. وبشكل مأساوي، وجد لاحقاً أنه شكل شديد العدوانية من السرطان، والذي ينتشر بعد ذلك من العضو المزروع.

وقالت أرملة سيدو السيدة تارجيندر (47 عاماً) “كان زوجي يثق بأطبائه كثيراً. كيف فاتهم هذا؟”. وأضافت ليديا براون، طبيبة الطب الشرعي بمنطقة غرب لندن “هذه الوفاة كانت بسبب مضاعفات معروفة ولكنها نادرة لعملية الزرع المخطط لها”.

وتابعت براون “لا يوجد سبب يدعو الأطباء إلى القلق بشأن العضو لأن المتبرع ليس لديه أي علامات أو تاريخ من الإصابة بالسرطان”.

وقال فرانك دور، استشاري جراحة الزرع في إمبريال كوليدغ للرعاية الصحية “لم تكن هناك مخاوف. لقد صدمنا جميعاً. وحتى في وقت لاحق، لم نتمكن من العثور على أي سبب لعدم حدوث عملية الزرع هذه.”

وأصيب سيدهو، من هونسلو في غرب لندن، لأول مرة بمشاكل في الكلى في الثلاثينيات من عمره، وقد سبق له إجراء عملية زرع ناجحة في الهند. ومع ذلك، فقد عانى المريض من مضاعفات مع العضو المزروع، مما دفعه إلى إزالة العضو واستبداله.

ولم يكن لدى الطاقم الطبي أي شك في أن المتبرعة كانت مصابة بالسرطان لأنها توفيت متأثرة بإصابة في الرأس. ومع ذلك، بحلول الوقت الذي اكتشفوا فيه السرطان، كان قد انتشر بالفعل من العضو المتبرع إلى العمود الفقري للمريض، وعلى الرغم من إزالته، فقد توفي في (آذار) الماضي، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

شارك:

شاهد أيضاً

سافرت للقاء “حب الأونلاين”.. فقُتلت وسُرقت أعضاؤها

نبأ الأردن-جريمة شنعاء تردد صداها في مختلف أنحاء العالم، بعد أن انتشرت بشكل كبير عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.