الخميس , 2022/10/06

أول إيعاز من مدير الأمن العام الجديد (تفاصيل)

نبأ الأردن – اكد مدير الدفاع المدني – العميد المهندس حاتم يعقوب أن التمرين التعبوي الشامل الذي تابعه بشكل مباشر جلالة الملك عبدالله الثاني وبحضور مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة بالأمس من خلال مديرية الدفاع المدني بمنطقة اشتفينا في محافظة عجلون شكل حافزا وبث الروح المعنوية لدى نشامى الدفاع المدني وكافة مكونات الأمن العام من ” شرطة ، ودرك ، ودفاع مدني.
وأشار العميد حاتم يعقوب في حديثه لإذاعة الأمن العام إلى أن جلالة الملك شدد على الشمولية في التعامل مع جميع الحوادث ، وتطوير جميع الإمكانيات في عمليات الإسعاف و الإنقاذ والإطفاء وهذا ما نعمل عليه في الوقت الحالي.

وأضاف العميد يعقوب أن مدير الأمن العام اللواء عبيدالله المعايطة أوعز وبشكل فوري للبدء بتنفيذ توجيهات جلالة الملك بتقديم كل دعم ممكن وفق خطة تضمن الارتقاء بجاهزية الدفاع المدني لمواكبة الاحتياجات المتزايدة وضمان سرعة الاستجابة للحوادث وخدمة للمواطنين.
وأكد العميد المهندس حاتم يعقوب أن من أهم خصائص التمرين التعبوي هو إبراز مزايا الدمج لمكونات الأمن العام والتشاركية ما بين مكونات الأمن العام والمؤسسات العسكرية والمدنية كان أبرزها مشاركة سلاح الجو من خلال طائراتهم والغارفات مشيرا إلى أن الهدف الآخر للتمرين هو إظهار التقنيات والإمكانيات الموجودة في مكون الدفاع المدني في مكافحة حرائق الغابات والأعشاب بشكل عام وإظهار الآليات الجديدة والتطور الحاصل في هذه الآليات والتقنيات الجديدة والتي تم استخدامها ويتم استخدامها باستمرار في هذا مجال وكان الهدف من التمرين هو وضع غرفة قيادة وسيطرة لجميع المؤسسات للإشراف بالكامل على هذا الحادث .

وبين العميد يعقوب في حديثه للبرنامج المفتوح بفترته الصباحية على إذاعة الأمن العام أن التمرين اظهر بعض الآليات والتقنيات الحديثة التي تم تطويرها و استخدامها و الحصول عليها حديثا مثل الآليات التي تستخدم في حرائق الغابات و التي أدخلت لأول مرة في الخدمة بالإضافة إلى التقنيات الحديثة مثل بعض التقنيات التي تم استخدامها واستنباطها من قبل ضباط مرتبات الأمن العام بطريقة حديثة جدا ، وتستخدم في عمليات إنقاذ المحاصرين في الآبار.
كما تم المشاركة بالفعاليات من خلال منصات الإطفاء ، التي تزيد ارتفاعها عن 50 متر، ولها أكثر من استخدام ، كاستخدامها في المباني العالية ، و الحرائق المختلفة ، كحرائق الغابات.
وأكد يعقوب على أهمية التشاركية مع المواطنين ، حيث تم لأول مرة إشراك متطوعين مدنيين ضمن فعاليات التمرين ، مشيرا الى أن المتطوعين مسجلين لدى مديرية الأمن العام و تحت مظلة نظام موجود في وزارة الداخلية و المجلس الأعلى للدفاع المدني ، تم تدريبهم من خلال برنامج معين للمتطوعين ،وسيتم قريبا فتح 6 مراكز للمتطوعين و سيتم استدعائهم في حال وجود حوادث كبرى حيث تكمن أهمية مشاركتهم من خلال المشاركة في الأحداث مع مديرية الأمن العام و الدفاع المدني ، و من خلال زيادة الوعي لدى المواطنين من أخطار الحوادث و الحد منها و بخاصة حوادث الحرائق .

شارك:

شاهد أيضاً

حملة البورد الروسي للحكومة : ما هكذا تورد الإبل

نبأ الأردن- في ردهم على تصريح الحكومة على لسان وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء د.إبراهيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.