د.عصام الغزاوي يكتب : ليس حباً في علي ولكن كرهاً في معاوية !

كل ما يجري على الساحة الاردنية يبعث على تساؤلات كثيرة، واحتمالات إجابات كثيرة، وسيناريوهات أكثر، كنت اتوقع ان يكون مجلس النواب رافعة أساسية من روافع الوطن وليس مصدرا للتأزيم، وجميعنا يعلم ان الاصلاح الحقيقي من المفروض ان يبدأ من مجلس الامة، للاسف تداعيات قرار تجميد النائب بدأت تأخذ منحى آخر غير مريح وقد يكون غير منضبط مستقبلا لا قدر الله، بعد ان اصبح متنفساً للتعبير عن عدم الرضا من اداء الحكومات ومجلس النواب، والرفض للواقع الاقتصادي الصعب الذي بات يعاني منه الاردنيون، اخشى اننا بدأنا الدخول في نفق مظلم وعلى المايسترو الذي يدير الحدث العودة لضبط الايقاع ولملمة المشهد غير المألوف للاردنيين، فلسنا في وضع يسمح بالمناكفات وتصفية الحسابات، فقد دخلنا في الوضع الحرج وبانت عوراتنا، نصيحتي لا تشعلوا ناراً اكبر من قدرتكم على اطفائها، فدهاليز السياسة كلها ظلمات بعضها فوق بعض.

شارك:

شاهد أيضاً

حمادة فراعنة يكتب…ومع ذلك… ستبقى فلسطين

مسيرات الإعلام الإسرائيلية التي دعا لها قادة المستعمرات الاجنبية تستهدف قرى الريف الفلسطيني، أسوة بمسيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.