الخميس , 2022/12/08

محمد الهياجنة يكتب: طفل الشوارع او طفل النوادي

الاحتفال بيوم الطفل…
طفل الشوارع او طفل النوادي ….
الطفل بحاجة لغذاء ودواء وتعليم وسكن وحديقة بالحارة نظيفة!!
مش بحاجة للمؤتمرات وندوات وبوفيهات ما هو مطلوب من المسؤولين التنازل شوية بروجهم عن بهرجتهم ومتابعة احوال الناس ابتداء من الاسرة إلى الاطفال وطلاب والروضة..
كما طفل بالباص!!!!.
شوفوا وبعدين نحكي عن يوم الطفل
نحن بدنا كل يوم للاطفال ….
في لهم مجال بالمشي على الرصيف بالشارع المزدحم بالبسطات احتلال الرصيف هو اغتصاب حقوق الطفل والمرأة وكبار السن.
روحوا وشوفوا كما طالب بصف المدرسة ومقصف الروضة …
هل يوجد بكل حي او حارة حديقة للأطفال او شارعهم نظيف وذلك أضعف الإيمان
او يتناول وجبة صحية يومية.
ايش بدكم نحكي عن يوم الطفل او حقوق الطفل…!!!!
او حلم الطفل بكاس حليب مع بيضةوحبة فاكهة او عصير مش اصنصات !!!.
روحوا اليوم شوفوا شو.
( اصاب الاطفال كحه وفلونزا حادة الوجود …!!!!
والعلاجةعلى باب الكريم …
عن اي طفل بدكم نحكي عن الطفل بالشارع او من هو جالس بنادي بكافة الخدمات .
معقول نبقى ننشر عناوين فضفضة لا تلامس واقعنا الجميل. !!!
هل المثل الذي يقول اشوف كلامهم استغرب اشوف افعالهم انصدم مش اتعجب
نحن يا مسؤول بدنا غذاء ودواء وتعليم وسكن وبعدين منقول يوم او شهر او سنة الطفل على اساس للأطفال رفاهية أسبوعية خلي الطابق مستور .
ونقول اذا ابتليتم استتروا يرحم ابوكم .
وآخر دعوانا الحمد لله
تحية للقايش وبورية الجيش والأجهزة الأمنية…
حمى الله مملكتنا والهواشم…
كاتب شعبي محمد الهياجنه

شارك:

شاهد أيضاً

د.رافع شفيق البطاينة يكتب: التنظير الحزبي والشباب

يجلسون على المنصات على كراسي فخمة، ويعتلون أعلى المناصب ، ويتقلبون ويتنقلون من منصب لآخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.