الخميس , 2022/12/08

د. محمد المعايطة يكتب: قطر فخر العرب

قطر تستدعي أكبر عالم وداعية إسلامي في العالم البروف ذاكر نايك في المونديال .

المتفائل ينظر الى الجانب المشرق والمتشائم ينظر الى الجانب المظلم .

أنا لا أريد أن أدخل في السياسة، ولكن قطر أثبتت للعالم قوتها في جميع المجالات، وقطر قررت أن تصنع فتحًا إسلاميًا عُمريًا من جديد بإستضافة العالم عامة ونجوم كرة القدم خاصة .

لا تستغربوا من هذا الكلام انظروا ماذا يفعلون في دولة قطر :

أحاديث نبوية تربوية تلاحق المتواجدين في كل مكان قرروا التواجد فيه التعريف بالإسلام وبسماحة الإسلام في كل زاوية وأحاديث نبوية فى كل ركن عن سماحة الإسلام وعمل الخير وحب الخير للغير .

مؤذنون طيبي الصوت يقيمون الآذان برقة وعذوبة كصوت بلال رضي الله عنه، ومكبرات أصوات لصوت الآذان في كل ملعب لتنبيه المسلمين من اللاعبين لدرجة أن أحد مسؤولي الكرة الأجانب في فيديو دشنه عبر صفحته يقول فيه إن صوت آذان المسلمين هو أروع وأهدأ صوت سمعه في حياته .

الشوارع نظيفة لأن النظافة من الإيمان الناس يتعاملون بأخلاق الصحابة لأن النبي محمد ﷺ جاء ليتمم مكارم الأخلاق، والبائعون يتعاملون بصدق وأمانة تأسيًا بمحمدٍ الصادق الأمين وكتب تعريف بالإسلام مُهداة للجميع لأن النبي محمد ﷺ قال: “تهادوا تحابوا”.

وتوزيع كتب بلغات الجمهور عن تاريخ العرب والمسلمين والتعريف بقصة الإسلام بشكل واضح و جريء.

لافتات إعلانية ممنوع دخول “الشواذ” وهذا لوحده فتح حرب على النظام العالمي الذي يدعم هؤلاء كما أنها رفضت إستقبال طائرة المنتخب الألماني وهي تحمل شعار الشواذ وعادت الطائرة الى مطار سلطنة عُمان وتم تبديلها بطائرة اخرى لا تحمل هذا الشعار .

قطر لا تاريخ لها منذ آلاف السنين لكنها بكل جدارة تصنع تاريخها الآن .

ليس هذا فحسب، بل إن قطر الدولة المسلمة تستدعي أكبر داعية إسلامي في العالم الأستاذ الدكتور (البروف) ذاكر نايك لإعطاء محاضرات دينية خلال الفترة التي سيقام فيها كأس العالم .

قطر جائت لعّيبة العالم والمشجعين لتدّخلهم الاسلام من خلال كرة القدم (احنا في منطقة نشر ايجابيات اسلامية) 32 دولة بواقع حوالي 2 مليار شخص سيشاهد صور العرب والمسلمين التي ستنقلها قطر لهم .

رسميآ قطر تحظر الخمور من ملاعب كأس العالم .

هذه هي دولة قطر العظيمة الكبيرة.

وكل الإحترام لدولة قطر العظيمة والشقيقة، وحفظها الله تعالى شعبا وأرضا وقيادة.

وكلنا فخر بكي يا قطر، ويكفي انها بادرت وصرخت بأعلى صوتها نحن دولة مسلمة.

شارك:

شاهد أيضاً

د.رافع شفيق البطاينة يكتب: التنظير الحزبي والشباب

يجلسون على المنصات على كراسي فخمة، ويعتلون أعلى المناصب ، ويتقلبون ويتنقلون من منصب لآخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.