الخميس , 2022/10/06

محمد أمين محمد المعايطة يكتب: “شكراً الدفاع المدني”

وطني الأردن في واوك يكمن الوفاء وفي طائك تلمح طيبة الأجداد والآباء ومن نونك نتعلم النبل والرقي والعلياء أما ياؤك ففيها ينبوع من الحب والعطاء دمت ذخرا وفخرا وعزا بعد شكري لله عز وجل شكراً الدفاع المدني. شكرا لكم أينما كنتم وفي كل الرحاب التي وطئتها أقدامكم على ثرى هذا الوطن الحبيب، شكراً لكم أيها الاردنيون والأردنيات الأوفياء، شكراً لكل من وقف وقفة وطن ، شكراً لكل من ساهم في نجاح هذا اليوم من أيام الوطن.شكراً لكم على ما بذلتموه من جهد في دعمكم ووقوفكم وقفة واحده في تحديات الوطن ، بهمتكم وعزيمتكم سنكون بالمقدمه كما أرادنا جلالة الملك المفدى كنا فخر فيك يا سيدنا كما أنك تفخر بنا .اُقبل جبينكم بكل فخر وإعتزاز، نرفع بكم رؤوسنا عاليه ، أنتم الأهل والعزوه تلاحمتم وسطرتم في جبين الوطن الغالي فكنتم اليوم عشيرة الأردن الواحده صابرة محبة للوطن الغالي .أثمن باللؤلؤ والدُرر الثمينه وقتكم الذي بذلتموه من أجل إنقاض أبناء هذا الوطن معرضين أنفسكم للخطر .إن هذا النجاح الذي سطرتموه اليوم كان بحجم الوطن وستبقى الهمة عالية بكم ان شاء الله .اليوم وقدم خطت الأجهزة الأمنية أمن عام ودفاع مدني كلمات جديده في صفحة التاريخ فان الحِمل قد زاد .اليوم ارتقيتم خطوات الى منصة التاريخ بدعمكم وصبركم وتكاتفكم ، فشكراً لعمان والكرك واربد والزرقاء والسلط وجرش وعجلون وشكراً لمعان العز والطفيلة الهاشميه والعقبه وشكراً للمفرق التي أنجبتكم ، ولكل بقعة أردنية ولكل نشمي ونشميه وقفوا وآزرو ودعموا..وما نحن إلا ادوات يحركنا الصوت الحر في داخلنا كما يشاء مختارين طائعين باذن الله .فهنيئا لنا ايها الشعب الكبير على إمتداد مواقعنا بالدفاع المدني والأجهزة الأمنية . وليبارك الله الجميع وللجميع ، جسداً واحداً ، ولنثبت للعالم أجمع أن شعب إذا أراد حقق بعون الله ففي الأزمات تظهر المعادن ومعادنا بإذن الله ذهباً لامع ، فحمى الله الأردن الغالي وقيادته الفذة الحكيمة من آل هاشم الأبرار وحمى الله قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية رمز فخرنا وحماة أمن واستقرار وطننا وصون منجزاته…

شارك:

شاهد أيضاً

زيدون الحديد يكتب: حظر النشر

خلال السنوات الماضية توسعت دائرة الجرائم المجتمعية بطريقة ملفته وغير مسبوقة في مجتمعنا، حيث تجاوزت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.