الإثنين , 2023/01/30

المذيعة إسراء خطاب تكشف حقيقة زواجها بـ عبد الله رشدي: كان يوم أسود يوم ما عرفته

نبأ الأردن-كشفت المذيعة المصرية إسراء خطاب طبيعة علاقتها بالداعية عبد الله رشدي، بعد تداول صورة لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، مع انتشار شائعات بوجود علاقة تجمعهما.

وقالت خطاب في مقطع فيديو لها نشرته عبر حسابها في فيسبوك: ”ليس لي علاقة من قريب أو بعيد بالدكتور أو الداعية عبد الله رشدي، وكل ما حدث عبارة عن تصرف إنساني بعدوفاة زوجة عبد الله رشدي، إذ قمت بتقديم واجب العزاء ليس أكثر، وتم التقاط الصورة خلال العزاء“.

وأضافت: ”ليس معنى نشر صورة تجمعني مع عبد الله رشدي أن هناك علاقة“.

وأشارت إلى بعض الشائعات المنتشرة، والتي منها: ”جيهان جعفر الموسومي – التي انتشرت واقعة لها في وقت سابق تدل على وجود علاقة تربطها بعبدالله رشدي، والأخير تلاعب بها – مبينة أن جيهان اتخذت موقفا بعد انتشار صورتها مع عبد الله رشدي، وعلى أثرها تزوجت بآخر“.

وأوضحت إسراء خطاب أنها خلال زيارتها لعبد الله رشدي لتقديم واجب العزاء؛ طلب منها ارتداء الحجاب أثناء جلوسها، وأوضحت: ”كانت غلطة عمري إني رحت قابلت حد من الإسلاميين أو الدعاة، وغلطة عمري إني تصورت مع عبد الله رشدي، وإني ونشرت الصورة“.

وأردفت: ”أنا يوم ما أفكر في الزواج لن أتزوج شخص من الدعاه الإسلاميين، وأكرر لا تربطني علاقة بعبد الله رشدي ولا بالسيدة جيهان، ومش هقبل إني أدخل في قصة ويتعمل منها تريند“.

واختتمت: ”كان يوم أسود يوم ما عرفت عبدالله رشدي. بجد ندمانة.. أنا مليش دعوة بالقصص دي كلها عيب كدة“.

كما ذكرت إسراء خطاب، في تصريحاتها صحفية: ”الناس ربطت إني لما نزلت صوري معاه فأنا كدة اتجوزته، والكلام غير صحيح، مفيش علاقة زواج بينا، ومعنديش علاقة قوية بيه، وعلاقتي بيه صداقة عادية حتى مش أصدقاء مقربين“.

وبينت: ”كان في كلام عن التعاقد على عمل ديني، واشترط عليا أطلع معاه بـ الحجاب، لكن أنا طلبت منه يزن عليا ألبس الحجاب بشكل عام، مش في التصوير فقط، فقالي أفرضي أني مُت مش تشفعي فيا؟!، دا كان كلامنا إننا ممكن نعمل حاجة في رمضان، والصورة كانت بعد وفاة زوجته من حوالي أسبوعين“.

https://web.facebook.com/watch/?v=845258213436966

شارك:

شاهد أيضاً

يكتشف منزلاً مهجوراً مستوحى من القصص الخيالية – صور

نبأ الأردن-أثناء تواجده مع صديقه في الريف الفرنسي، عثر مستكشف بريطاني على منزل قديم متهالك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *